اختطاف بريطانية واعتقال العشرات جنوب بغداد

هجوم المشاهدة أوقع أربعة قتلى في صفوف الحرس الوطني العراقي (الفرنسية)

أعلنت جماعة مسلحة عراقية أنها اختطفت بريطانية تعمل مديرة لمنظمة (كير) التي تقوم بأنشطة خيرية في العراق. ولم تعلن الجماعة التي اختطفتها عن هويتها أو مطالبها.

وكانت منظمة كير أعلنت في وقت سابق أن رئيسة عملياتها في العراق مارغريت حسن اختطفت صباح اليوم من العاصمة بغداد، موضحة أنها تعمل لديها في العراق منذ أكثر من عشر سنوات.

وفي تطور آخر أعلن الجيش الأميركي في بيان أن قوات الأمن العراقية المدعومة من قوات المارينز الأميركية اعتقلت خلال اليومين الماضيين حوالي 130 شخصا في حملة دهم في مناطق الإسكندرية واللطيفية واليوسفية جنوب العاصمة بغداد في إطار ما سمتها عملية الشبح الغاضب.

وفي منطقة المشاهدة شمالي بغداد قتل أربعة من عناصر الحرس الوطني العراقي وأصيب العشرات في سقوط قذائف هاون على قاعدتهم في هذه المنطقة.

كما قتل عراقيان وجرح 10 آخرون في عملية عسكرية مشتركة للقوات الأميركية والحرس الوطني العراقي في مدينة الضلوعية قرب سامراء شمال بغداد صباح اليوم. وضربت تلك القوات طوقا أمنيا حول المدنية منذ الليلة الماضية وقامت مدعومة بالمروحيات بتفتيش المنازل واعتقلت عشرات الأشخاص.

وعلمت الجزيرة أن عددا من الجنود الأميركيين أصيبوا إثر انفجار عبوة ناسفة على طريق غربي بيجي.

كما أعلن متحدث عسكري أميركي مقتل مقاول أميركي وجرح سبعة أشخاص آخرين بينهم جندي أميركي, في هجوم بقذائف الهاون استهدف موقعا للجيش الأميركي وسط بغداد اليوم.

وفي بيجي شمال العراق أعلن مصدر في شركة نفط الشمال العراقية أن انفجارا وقع في خط الأنابيب الرئيسي في هذه المنطقة بعد ظهر اليوم أسفر عن خفض الكميات المصدرة بحوالي 150 ألف برميل يوميا.

مفخخة برتل أميركي

مسيحيو العراق وهيئة العلماء أكدا تمسكهما بوحدة العراقيين (الفرنسية)
وعلمت الجزيرة أن سيارة مفخخة انفجرت بالقرب من رتل عسكري أميركي في منطقة الحبانية على الطريق العام بين الفلوجة والرمادي، مما أدى حسب شهود عيان إلى تدمير عدد من الآليات العسكرية الأميركية وإصابة من فيها، إضافة إلى مقتل سائق السيارة.

وكانت الطائرات الحربية الأميركية شنت سلسلة غارات جوية على مدينة الفلوجة غرب بغداد الليلة الماضية استمرت حتى وقت مبكر من صباح اليوم دون ورود تقارير عن حجم الضحايا أو الأضرار الناجمة عن القصف.

من ناحية أخرى التقى وفد من كنائس العراق مع هيئة علماء المسلمين وبحثا مخططات زرع الفتنة في العراق. وقالت الهيئة في بيان إن الطرفين اتفقا على إدانة ممارسات القوات الأميركية التي تثير المشاكل للعراقيين.

يذكر أن خمس كنائس في بغداد تعرضت السبت الماضي لتفجيرات أصابت بعضها بأضرار كبيرة لكنها لم توقع إصابات.

القوات البريطانية

سترو رجح استجابة بلاده للطلب الأميركي (الفرنسية)
وفي لندن رجح وزير الخارجية البريطاني جاك سترو بأن تتجاوب بلاده مع الطلب الأميركي لنشر قوات بريطانية قرب بغداد إلا إذا عارضت القيادة العسكرية البريطانية ذلك.

وقد رد سترو الذي كان يتحدث في مؤتمر صحفي مشترك مع الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان على منتقدي الاستجابة للطلب الأميركي. وقال إن ذلك إنما يهدف إلى تأمين مناخ مناسب للانتخابات العراقية، باعتبار أنها تعزز السلطة العراقية وتسرّع انسحاب القوات البريطانية.

بالمقابل شدد المستشار الألماني غيرهارد



شرودر خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره البرتغالي بيدرو سانتانا لوبيز في لشبونة على أن المانيا لا تعتزم إرسال جنود إلى هذا البلد.

المصدر : الجزيرة + وكالات