الزرقاوي يعلن ولاءه لبن لادن ويحيطه بالوضع في العراق

أعلنت جماعة التوحيد والجهاد التي يتزعمها أبو مصعب الزرقاوي ولاءها لزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، مشيرة إلى أنها على اتصال به فيما يتعلق بالعمليات الجارية بالعراق.
 
وجاء في بيان نسب للجماعة ونشره موقع على الإنترنت "نزف نبأ بيعة جماعة التوحيد والجهاد أميرا وجنودا لشيخ المجاهدين أسامة بن لادن على السمع والطاعة".
 
وذكر البيان أن الاتصالات كانت جارية بين "الشيخ أبو مصعب مع الإخوة في القاعدة منذ ثمانية أشهر" تم خلالها تبادل الأفكار والآراء انقطعت لفترة قصيرة ثم استؤنفت من جديد. وأضاف أن القاعدة رحبت بإستراتيجية الجماعة في العراق.
 
وحمل البيان المؤرخ في الـ17 من أكتوبر/ تشرين الأول توقيع أبو ميسرة العراقي الذي تعتبر معلوماته المتعلقة بالجماعة موثوقة.
 
وعلى الرغم من تردد الأنباء حول علاقة التوحيد والجهاد بتنظيم القاعدة، فإنها هذه هي المرة الأولى التي يصدر فيها إعلان رسمي عن "مبايعة" جماعة الزرقاوي لابن لادن.

وتتهم واشنطن الزرقاوي بتنفيذ عدد من الهجمات ضد قواتها في العراق. وقد رصدت الولايات المتحدة 25 مليون دولار مكأفأة لمن يدلي بمعلومات تؤدي للقبض على الزرقاوي أو قتله. ولم يتسن للجزيرة التحقق من صحة هذا البيان.


المصدر : وكالات