عـاجـل: ترامب يعلن في تغريدة تكليف روبرت أوبراين مستشارا للأمن القومي خلفا لجون بولتون

شارون والمستوطنون يسيرون نحو المواجهة بعد فشل لقائهم

ملصقات وضعها المستوطنون تندد بشارون (الفرنسية)


فشل اللقاء الذي جمع رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون مع زعماء المستوطنين في تقريب وجهات النظر بشأن خطة شارون للانسحاب من قطاع غزة، وسط تحذيرات بوقوع حرب أهلية في البلاد.
 
وقال زعماء المستوطنين بعد الاجتماع الذي عقد بمكتب شارون في القدس المحتلة إن اللقاء فشل في تسوية أي من الخلافات بين المستوطنين وحليفهم السابق الذي رفض الدعوات بشأن طرح الخطة على استفتاء شعبي.
 
وحذر الزعماء من أن شارون مصمم على قيادة البلاد إلى الانقسام الذي قد يقود إلى اشتعال حرب أهلية، واصفا الاجتماع بأنه "أحد أكثر اللقاءات إهانة". وأضاف "لم نتلق أي تجاوب جاد لمطالبنا".
 

قادة المستوطنين يحذرون
من حرب أهلية (الفرنسية-أرشيف)

ولم تخرج نتائج الاجتماع اليوم عن نطاق التوقعات حيث توقع أحد زعماء مجلس المستوطنات بنتزي ليبرمان أن يكون اللقاء صعبا، لكنه أعرب عن استعداده للقبول بتسوية.
 
ويواجه شارون ضغوطا كبيرة لإجراء استفتاء على خطته للانسحاب، وقالت مصادر سياسية إسرائيلية إنه لم يستبعد فكرة الاستفتاء لكنه يخشى أن تتمكن المعارضة من حشد مؤيدين ضد الخطة.
 
وسبق أن صوت حزب الليكود الذي يتزعمه شارون ضد خطة الانسحاب في اقتراع أجري في مايو/ أيار الماضي رغم أن التوقعات كانت تشير إلى أنه سيفوز.
 
ووفقا لخطة شارون فإنه يتعين على إسرائيل الانسحاب من جانب واحد من قطاع غزة وتفكيك 21 من مستوطناتها فيه وأربع مستوطنات أخرى في الضفة الغربية بحلول سبتمبر/ أيلول 2005.
ومن المقرر أن تطرح الخطة على الكنيست للموافقة عليها يوم 25 من الشهر الجاري، لكن المسؤولين الإسرائيليين يخشون مواجهات محتملة بين المستوطنين والقوات الإسرائيلية التي ستكلف إجلاءهم، خاصة أن هذه الخطة أثارت ردود فعل من قبل المستوطنين الذين أكدوا أنهم سينسفونها وأطلقوا حملة بهذا الاتجاه.
 
قصف صاروخي
في غضون ذلك أعلنت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس مسؤوليتها عن إطلاق أربعة قذائف هاون على مستوطنة "نافيه دكاليم" غرب مخيم خان يونس جنوب قطاع غزة.
 
وقالت مصادر إسرائيلية إن القصف لم يسفر عن سقوط ضحايا، لكنه ألحق أضرارا بعدد من سيارات المستوطنين.
 

الفلسطينيون في غزة يجلسون على أنقاض الدمار الذي خلفه جيش الاحتلال (الفرنسية)

في تلك الأثناء أفادت مصادر فلسطينية اليوم بأن أربعة فلسطينيين أصيبوا بجروح أثناء توغل إسرائيلي في مخيم رفح جنوب القطاع مساء أمس، أسفر أيضا عن هدم أربعة منازل سكنية مأهولة.
 
وكان جيش الاحتلال قد أعلن انتهاء العمليات العسكرية المستمرة منذ ثلاثة أسابيع في شمال القطاع والتي أسفرت عن استشهاد 140 فلسطينيا أكثر من 25% منهم أطفال، في حين دمرت عشرات المنازل وجرفت مساحات شاسعة من الأراضي الزراعية.
 
وفي الضفة الغربية أعلنت كتائب شهداء الأقصى الجناح العسكري لحركة فتح مسؤوليتها عن تدمير سيارة عسكرية إسرائيلية بسيارة مفخخة قرب قرية فرعون جنوب شرق مدينة طولكرم.
المصدر : وكالات