محاكمة يمنيين بتهمة ارتكاب أعمال إرهابية

محاكمة سابقة لمشتبهين بتفجير الناقلة الفرنسية (الأوروبية-أرشيف)

طالب المدعي العام في صنعاء بإصدار حكم بإعدام خمسة يمنيين خلال الجلسة الافتتاحية في الاستئناف لـ15 شخصا متهمين بارتكاب "أعمال إرهابية" في البلاد.
 
وشدد ممثل المدعي على إصدار الأحكام بحق عمر جار الله وفوزي الحبابي ومحمد العماري وفوزي الوجية وعلي المداري باعتبار أنهم "شاركوا في فعل أسفر عن مقتل أحد أفراد طاقم الناقلة" ليمبورغ عام 2002.
 
وكانت المحكمة الابتدائية حكمت على ياسر المداري غيابيا بالسجن عشر سنوات فيما حكمت على متهمين آخرين بالسجن 10 سنوات للتخطيط والمشاركة في تفجير الناقلة الفرنسية قبالة سواحل المكلا جنوب شرق اليمن.
 
وجدد ممثل المدعي العام اتهاماته ضد المداري "بتشكيل عصابة مسلحة للإقدام على ارتكاب أعمال جنائية وإرهابية من شأنها المساس بمصلحة البلاد". 

وطالب ممثل المدعي العام كذلك بإنزال عقوبة الإعدام بالمتهم فواز الربيعي لـ"مشاركته المثبتة بالأدلة والقرائن في قتل أحد أفراد الشرطة اليمنية".
 
واحتج محامي الدفاع على حكم المحكمة الابتدائية الذي اعتبره قاسيا، كما احتجت عليه النيابة التي اعتبرته في المقابل مخففا ولا يرقى إلى مستوى الجرم.
 
وشهدت جلسة الاستئناف الأولى حالة توتر ومشادة بين المتهمين وهيئة المحكمة تسببتا في إيقاف جلسة المحاكمة لفترة وجيزة. وحدد موعد الجلسة المقبلة في 27 نوفمبر/ تشرين الثاني.
المصدر : الفرنسية