تسعة شهداء في هجمات للاحتلال على غزة


غزة شهدت يوما داميا آخر في اليوم الثاني عشر من العمليات الإسرائيلية (رويترز)

استشهد تسعة فلسطينيين، من بينهم قائد بارز في كتائب القسام، في مناطق مختلفة من قطاع غزة خلال اليوم الثاني عشر من العملية العسكرية الإسرائيلية الواسعة النطاق والمسماة "أيام الندم".

وأفاد مراسل الجزيرة نت في غزة بأن فلسطينيين استشهدا مساء أمس بقذيفة دبابة إسرائيلية في منطقة مشروع بيت لاهيا شمال غزة.

وأوضح المراسل أن الشهيدين أمين محمود سالم (35 عاما) وابن أخيه سفيان موسى سالم (28 عاما) سقطا عندما استهدفت دبابة إسرائيلية منزل الشهيد محمود سالم الذي كان قد نفذ عملية فدائية قبل ستة أشهر في أشدود جنوبي إسرائيل، مشيرا إلى أن القصف الإسرائيلي للمنزل أسفر أيضا عن إصابة خمسة آخرين من نفس العائلة بجراح مختلفة إصابة اثنين منهم خطيرة.

كما استشهد فلسطيني ثالث وأصيب ثمانية آخرون بجروح - ثلاثة منهم بحالة خطرة- في غارة شنتها طائرات استطلاع إسرائيلية على شارع السكة شرق مخيم جباليا شمال قطاع غزة.

وقبل ذلك بساعات استشهد ستة فلسطينيين برصاص الاحتلال في مناطق متفرقة من قطاع غزة.

رجال المقاومة يتصدون ببسالة للهجوم الإسرائيلي
وقال مراسل الجزيرة في غزة إن عبد الرؤوف نبهان (25 عاما) الذي ينتمي لكتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس كان يحاول إطلاق قذيفة صاروخ من صنع محلي باتجاه إحدى المستوطنات قبل أن ترصده طائرة تابعة لجيش الاحتلال، الأمر الذي أدى إلى استشهاده على الفور وإصابة فلسطينيين كانا برفقته.

كما استشهد فلسطينيان من حماس في اشتباكات مع قوات الاحتلال في بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة. وقال شهود عيان إن المواجهات اندلعت مع تحرك قوات الاحتلال لهدم منزل ناشط فلسطيني استشهد إثر هجوم صاروخي في وقت سابق.

واستشهد فلسطينيان من قوات الأمن وأصيب عدد آخر بجروح في غارة جوية إسرائيلية على مخيم خان يونس للاجئين جنوب قطاع غزة، كما استشهد فلسطيني آخر فى دير البلح.

هدم منازل
وفي جنوب قطاع غزة هاجمت قوات الاحتلال حي عريبة شمال مدينة رفح، وأمرت سكانه عبر مكبرات الصوت بمغادرته على الفور، وشرعت في هدم وتسوية عدد غير معروف من المنازل وسط إطلاق كثيف من نيران وقذائف الدبابات، فيما شرعت جرافة عسكرية بتجريف مساحات غير معروفة أيضا من الدفيئات الزراعية في نفس المكان.

وفي الضفة الغربية أصيب فتى فلسطيني إصابة بالغة برصاص الاحتلال في مخيم بلاطة للاجئين في مدينة نابلس.

وقالت مصادر طبية فلسطينية إن الفتى (15 عاما) أصيب خلال مواجهات وقعت بين قوات الاحتلال وعناصر من المقاومة الفلسطينية.

المصدر : الجزيرة + وكالات