ليبيا توقع غدا اتفاقا مع عائلات ضحايا الطائرة الفرنسية

f: FILES) - Picture taken 21 October 2002 of relatives of victims in the bombing of the French UTA aircraft over Niger in 1989, demonstrating in Paris, holding a large banner with the names of the victims. France has threatened to veto the lifting of sanctions against Libya, unless Libya increases compensation to the families of the UTA bombing. Libya has formally accepted responsability for the 1988 bombing of the Pan Am jet over Lockerbie, in a letter handed to the United Nations, 15 August 2003


قالت مصادر ليبية رفيعة إن ليبيا ستوقع غدا الجمعة اتفاقا حول دفع التعويضات إلى عائلات ضحايا طائرة أوتا التي تحطمت فوق النيجر عام 1989.

وقال مراسل الجزيرة بليبيا إن الاتفاق سيتم في باريس بحضور وفد يمثل مؤسسة القذافي العالمية للجمعيات الخيرية، ورابطة أسر ضحايا الطائرة الفرنسية التي طالبت السلطات الليبية بدفع تعويضات مالية.

وأشار إلى أن مؤسسة القذافي هي التي ستدفع المبالغ المطلوبة لتسوية هذه القضية، مشيرا إلى أن طرابلس تعتبر إغلاق هذه القضية نجاحا ثالثا للدبلوماسية الليبية بعد تمكنها من إنهاء أزمة لوكربي وإعلانها استعدادها للكشف عن برامجها النووية.

ومن جانبهم أعرب ممثلو وأسر ضحايا الطائرة الـ 170 عن اعتقادهم بأنهم سيتمكنون غدا من توقيع الاتفاق.

يذكر أن اتفاقا مبدئيا وقع في سبتمبر/ أيلول الماضي بين ممثلي أسر الضحايا ومؤسسة القذافي للأعمال الخيرية نص على التعهد بالتوصل لدفع تعويضات خلال شهر.

المصدر : الجزيرة + وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة