الشرع: دمشق راغبة في تحسين علاقاتها مع واشنطن

الشرع يدعو لتفهم أميركي أفضل لمواقف دمشق (أرشيف-الفرنسية)
جددت سوريا رغبتها في تحسين علاقاتها مع الولايات المتحدة ودعت لفهم أفضل لمواقف كل منهما بشأن مختلف القضايا.

ونقلت وكالة الأنباء السورية عن وزير الخارجية السوري فاروق الشرع اليوم الاثنين -لدى استقباله السفيرة الأميركية الجديدة في دمشق مارغريت سكوبي- دعوته لقيام "حوار إيجابي بناء بين البلدين يكفل المصالح المتبادلة للبلدين".

وتمنى الشرع للسفيرة الجديدة النجاح في مهمتها في تحسين العلاقات بين سوريا والولايات المتحدة.

وقد وصلت سكوبي إلى دمشق يوم 28 ديسمبر/كانون الأول الماضي لتولي مهامها رغم توقيع الرئيس الأميركي جورج بوش قانونا ينص على فرض عقوبات على سوريا التي تتهمها واشنطن بمساندة ما يسمى الإرهاب.

ويقضي هذا القانون بتقليص حجم التمثيل الدبلوماسي الأميركي في دمشق وفرض قيود على تنقلات الدبلوماسيين السوريين في الولايات المتحدة.

وذكرت مصادر دبلوماسية أميركية أن سكوبي كانت تشغل المنصب الثاني في سفارة الولايات المتحدة في السعودية، وتتولى منصب السفير في دمشق خلفا لتيودور قطوف الذي تقاعد في أغسطس/آب الماضي. ويدير السفارة منذ ذلك الحين القائم بالأعمال جين كريتز.

ويفترض أن تقدم سكوبي لاحقا أوراق اعتمادها إلى الرئيس السوري بشار الأسد.

المصدر : الفرنسية