تونس مترددة إزاء استضافة القمة العربية


قال وزير الخارجية التونسي الحبيب بن يحيى إن بلاده لم تقرر بعد استضافة القمة العربية المقرر عقدها في مارس/ آذار المقبل, ملمحا إلى أنها تميل لعقدها في القاهرة.

وأوضح الوزير التونسي عقب لقائه الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى في القاهرة أن البند الرابع من آلية الانعقاد الدوري للقمة العربية التي تم إقرارها في قمة القاهرة عام 2000 تنص على أن يكون انعقاد القمة في مقر الجامعة العربية بمصر ما لم تستضفها الدولة التي تتولى الرئاسة الدورية للقمة العربية.

وينص البند الرابع من ملحق ميثاق الجامعة العربية الخاص بآلية الانعقاد الدوري للقمة العربية على أن تعقد الدورات العادية لمجلس الجامعة على مستوى القمة في مقر الجامعة بالقاهرة، ويجوز للدولة التي تترأس القمة أن تدعو لاستضافتها إذا رغبت في ذلك. ويتناوب أعضاء المجلس على الرئاسة حسب الترتيب الأبجدي للدول.

وتتولى تونس الرئاسة الدورية للقمة العربية في مارس/ آذار المقبل خلفا للبحرين التي تترأسها منذ قمة شرم الشيخ في مارس/ آذار 2003.

وقال مصدر مسؤول في الجامعة العربية شارك في اجتماع موسى وبن يحيى إن الوزير التونسي أكد خلال اللقاء أن بلاده ستستضيف القمة "إذا ضمنت نجاحها ولن تستضيفها إذا ما استمرت مخاوفها من وقوع خلافات مثل تلك التي شهدتها قمة شرم الشيخ".

وشهدت قمة شرم الشيخ التي عقدت قبل 20 يوما من غزو العراق, خلافات على الموقف العربي من الحرب التي كانت آنذاك وشيكة، كما شهدت مشادة كلامية علنية بين ولي العهد السعودي الأمير عبد الله بن عبد العزيز والزعيم الليبي معمر القذافي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة