مبارك: الأسد مستعد للتفاوض مع إسرائيل دون شروط


صرح الرئيس المصري حسني مبارك خلال لقاء مع المثقفين المصريين أمس الثلاثاء بأن نظيره السوري بشار الأسد أكد له أنه على استعداد للتفاوض مع إسرائيل دون شروط مسبقة.

وأكد أكثر من صحافي حضروا اللقاء أن الرئيس مبارك قال بالفعل إن "الأسد أكد أن موقفه هو استئناف المفاوضات من حيث انتهت، ولكن إذا تعذر ذلك فهو يقبل باستئنافها بلا شروط مسبقة".

ونقل رئيس تحرير مجلة المصور الحكومية الأسبوعية مكرم محمد أحمد عن الرئيس مبارك قوله إنه بعد التأكيد السوري على إجراء المفاوضات بعث برسالة إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون لحفزه على الدخول في مفاوضات مع سوريا.

ويصر السوريون على استئناف المفاوضات من حيث انتهت عام 2000 عندما كان رئيس الوزراء العمالي إيهود باراك في السلطة, بينما لا يعترف الإسرائيليون بما تم التوصل إليه في هذه المحادثات ويصرون على البدء من "نقطة الصفر".

واستبعد شارون الاثنين إجراء مفاوضات مع سوريا معتبرا أنها ستفضي "في نهاية الأمر" إلى إعادة هضبة الجولان السورية التي تحتلها الدولة العبرية منذ 1967 إلى دمشق.

ونفت سوريا إجراء اتصالات سرية مع إسرائيل، معتبرة أن موقفها من عملية السلام لا يحتاج إلى اتصالات سرية أو وساطات خفية، كما قللت من دعوة وجهها الرئيس الإسرائيلي موشيه كتساف لبشار الأسد الأسبوع الماضي لزيارة إسرائيل، ووصفتها بأنها مناورة لكسب الوقت وهروب من عملية السلام.

المصدر : الفرنسية

المزيد من اتفاقات ومعاهدات
الأكثر قراءة