صحفيون مصريون يعتصمون أمام مجلس الشورى


ذكر مراسل الجزيرة في القاهرة أن صحفيين مصريين اعتصموا أمام مجلس الشورى احتجاجا على ممارسة إدارات الصحف القومية ضد الصحفيين العاملين فيها التي وصفوها بالتعسفية.

وطالب الصحفيون المشاركون في الاعتصام بتوسيع هامش الحرية داخل المؤسسات الصحفية المملوكة للدولة، خاصة بعد تعرض عدد من الصحفيين العاملين في الصحف القومية للمنع من الكتابة والخصم من رواتبهم ومكافآتهم بسبب الاختلاف مع رؤساء مجالس إدارات تلك الصحف.

وقال المراسل إن وفدا ضم ثلاثة من أعضاء مجلس نقابة الصحفيين وممثلا للصحفيين المتضررين من تصرفات إدارة تحرير صحيفة أخبار اليوم سلموا احتجاجا رسميا لرئيس مجلس الشورى الدكتور مصطفى كمال حلمي خلال لقائهم به باعتباره ممثلا للجهة مالكة الصحف القومية في مصر.

وأكد الصحفيون المتضررون في احتجاجهم على أهمية التدخل لرفع الظلم عن الصحفيين داخل المؤسسات الصحفية، وربط الصحفيون المصريون بين مساحة الحرية داخل الصحف المصرية المعروفة بالقومية وبين حالة الحريات العامة في مصر.

من جانبه تعهد الرئيس المصري حسني مبارك خلال لقاء مع نقيب الصحفيين جلال عارف بحل مشكلات النقابة والصحفيين، وقال عارف في بيان خاص إن اللقاء اتسم بالمودة وإن الرئيس المصري أكد أن جميع أبناء مصر سواسية ولا خصومة مع أحد في عمل سياسي أو نقابي طالما أنه في خدمة الوطن.

وأكد عارف أن الرئيس مبارك أبدى تفهما كاملا لمشكلات النقابة ومتطلباتها، وأنه أصدر توجيهاته بتذليل تلك المشكلات.

وقال البيان إن عارف طلب من مبارك أن يرعى المؤتمر العام الرابع للصحفيين الذي يعقد في الفترة من 23 وحتى 25 من الشهر القادم تحت شعار نحو إصلاح شامل لأوضاع الصحافة والصحفيين.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة