الانتخابات تذكي المواجهة بين بن فليس وبوتفليقة

انتقد الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني علي بن فليس الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة ووصفه بأنه لا يؤمن بمزايا الديمقراطية.

وأضاف بن فليس في مقابلة مع صحيفة لوباريزيان الفرنسية أن الرئيس احتكر جميع السلطات.

وتعتبر انتقادات بن فليس للرئيس الجزائري جزءا من الخلاف الحاد بين الرجلين المقبلين على خوض الانتخابات الرئاسية المزمع عقدها في أبريل/ نيسان المقبل، التي رشح بن فليس نفسه لها، في حين لم يعلن الرئيس بوتفليقة بعد عن الترشح لخوضها.

ويستنكر بن فليس وأنصاره ما يسمونه توظيف الحكومة للعدالة لضرب جبهة التحرير الوطني واستقلالية الأحزاب السياسية الأخرى. وقد نظمت الجبهة مسيرة احتجاجية هذا الشهر بمدينة قسنطينة شرقي الجزائر شارك فيها نواب بجناح بن فليس للتنديد بقرار تجميد نشاطات الحزب وأرصدته.

وأعلن بن فليس في سبتمبر/ أيلول الماضي عزمه على خوض الانتخابات الرئاسية هذا العام ليكون أول سياسي جزائري يعلن ترشحه لهذه الانتخابات، رغم أنه كان مسؤول الحملة الانتخابية للرئيس بوتفليقة عام 1999 قبل توليه رئاسة الحكومة التي أقيل منها في مايو/ أيار الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

المزيد من انتخابات واستفتاءات
الأكثر قراءة