علي السيستاني


undefinedولد علي محمد باقر السيستاني في المشهد الرضوي بإيران عام 1930 لعائلة اشتغلت بالعلم الديني، حيث كان جده الأكبر السيد محمد يتقلد منصب شيخ الإسلام في سيستان بإيران في عهد السلطان حسين الصفوي ومن هنا اكتسب لقب السيستاني.

في عام 1951 انتقل علي السيستاني إلى قم في إيران ليستكمل دراسته العلمية على يد آية الله أبو القاسم الخوئي وآية الله حسين الحلي عاد بعدها إلى النجف الأشرف ليواصل تأليفه وتدريسه في الحوزة العلمية هناك حتى بزغ نجمه وحصل على إجازة بالاجتهاد من شيخيه الخوئي والحلي، ثم أصبح بمرور السنين واحدا من أهم المراجع الشيعية في العالم.

في التاسع من أبريل/ نيسان 2003 سقطت بغداد في قبضة الاحتلال الأميركي إثر حرب شنتها الولايات المتحدة وبريطانيا على العراق فنشأت مقاومة وطنية مسلحة، غير أنه لم يصدر عن آية الله علي السيستاني فتوى تتيح لملايين الشيعة الذين يتبعونه في العراق المشاركة في هذه المقاومة، الأمر الذي حرم المقاومة من قطاع واسع وعريض من الشعب العراقي. وبرر السيستاني ذلك بأن الظرف لم يحن بعد لمثل هذه الفتوى.

يطالب السيستاني بانتخابات عامة حرة يشارك فيها الشعب العراقي لاختيار حكومة انتقالية تشرف على استلام السلطة، ويرفض إشراف مجلس الحكم المؤقت الذي عينه المحتل الأميركي على هذه الانتخابات. ويهدد في هذا الجانب وفي حالة عدم الاستجابة لمطلبه هذا بنزع الشرعية عن مجلس الحكم.

المصدر : الجزيرة