مجلس الصحافة يبت في مصير مكتب الجزيرة بالخرطوم


تسلم مجلس الصحافة والمطبوعات بالسودان طلبا من جهاز الأمن بسحب الترخيص الممنوح لمكتب قناة الجزيرة بالخرطوم.

وقال رئيس المجلس علي شمو في لقاء مع الجزيرة إن المجلس سينظر في الطلب ومن ثم سيقوم بالرد على الجهة التي قدمته بعد أن يستدعي الطرف الآخر ممثلا في مدير مكتب القناة بالخرطوم واستجوابه.

وأضاف الخبير الإعلامي أن القانون يخول المجلس العديد من الصلاحيات فيما يتعلق بمراقبة الأداء الصحفي من بينها التوصية بسحب الترخيص الذي يتم بأمر قضائي.

وكان مدير الاستعلامات بجهاز الأمن الوطني قد قال إنه تقدم بمذكرة للمجلس القومي للصحافة والمطبوعات بسحب الترخيص الممنوح لمكتب الجزيرة بصورة نهائية.

وأوضح أن المذكرة اشتملت على "حيثيات وافية بشأن تجاوزات مكتب القناة" التي اتهمها بـ "تعمد الكذب وتشويه الحقائق" من خلال معظم المواد التي تبثها عن السودان.

ولا تزال نيابة الجرائم الموجهة ضد الدولة تواصل تحرياتها مع إسلام صالح مدير مكتب الجزيرة المغلق حتى هذه اللحظة بقرار صادر من جهاز الأمن الوطني السوداني.

وكانت قوة من الأمن والشرطة دهمت المكتب في العاصمة السودانية يوم 17 ديسمبر/ كانون الأول الماضي واستولت على ثلاث كاميرات وجهاز البث الحي. وأفرجت أجهزة الأمن عن مراسل الجزيرة بالضمان الشخصي بعد اعتقاله لمدة أسبوع.

المصدر : الجزيرة

المزيد من إعلام عربي
الأكثر قراءة