اعتقال عناصر خلية إسلامية بالمغرب

اعتقلت السلطات المغربية أمس الخميس بالرباط عناصر خلية تضم 24 إسلاميا تابعين لحركة السلفية الجهادية بينهم شقيقتان كانتا تعدان لعمليات تخريبية.

وتقول وزارة الداخلية المغربية إن الشقيقتين طلب منهما منذ ثمانية أشهر تنفيذ "عمليات تخريبية" ضد أهداف محددة من بينها سوبرماركت, لكنها لم توضح ما إذا كانت الشقيقتان هما التوأمان اللذان تحدثت الصحف المغربية عن إيقافهما من قبل.

وأوضحت الوزارة أن المجموعة اعتقلت في إطار التحقيقات بشأن التفجيرات التي شهدتها الدار البيضاء يوم 16 مايو/ أيار الماضي وأكدت أن أيا من العمليات التي خططت لها هذه المجموعة لم تنفذ.

وقالت الوزارة إن الشقيقتين وستة أشخاص آخرين مثلوا أمام القضاء وإن ستة آخرين سيمثلون أمامه قريبا بينما أفرج عن ثلاثة أشخاص, موضحة أن البحث ما زال جاريا عن شخص واحد.

وأكد مصدر قضائي الخميس نبأ اعتقال شقيقتين توأمين تبلغان من العمر 14 عاما كانتا تعدان لهجوم برفقة فتاة قاصرة وخمسة وصفوا بالمتطرفين.

وذكرت صحيفة "ليبراسيون" أن الشقيقتين إيمان وسناء الغريس مولودتان عام 1989 "لأب مجهول" وكانتا تمارسان التسول والبغاء في شوارع الرباط قبل أن تثير هجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول 2001 بالولايات المتحدة إعجابهما.

وقالت صحيفة الأحداث المغربية إن "الشبكة الإرهابية" التي تنتمي إليها الفتيات الثلاث كانت تستهدف أيضا "شخصيات كبيرة في الدولة" وتفكر في تفجير مبنى البرلمان في الرباط.

المصدر : الفرنسية

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة