ليبيا تنفي قطع علاقتها السياسية مع لبنان

نفت ليبيا أن تكون قطعت علاقاتها السياسية مع لبنان فيما أكدت قرارها إغلاق سفارتها في بيروت.

وأعلن الأمين العام المساعد للشؤون الإعلامية والثقافية حسونة الشاوش أن بلاده قررت إغلاق سفارتها في بيروت وليس قطع علاقاتها السياسية مع لبنان.

وقال إن القرار الليبي جاء عقب عدم قدرة المؤسسات اللبنانية الرسمية على منع الإساءات التي يكيلها بعض المسؤولين اللبنانيين لليبيا.

وكان مصدر رسمي لبناني أعلن أن ليبيا أبلغت لبنان اليوم بقطع العلاقات الدبلوماسية بسبب انتقادات وجهت لطرابلس بشأن اختفاء زعيم شيعي قبل 25 عاما.

وأعلن القائم بالأعمال في السفارة الليبية في بيروت حسين الشريف أن العلاقات قد قطعت مع لبنان بسبب ما أسماها بالحملة الإعلامية الشرسة التي مورست عليهم وعلى شخص الرئيس معمر القذافي.

واتهم الشريف رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري والأمين العام لحزب الله الشيخ حسن نصر الله وبعض كتاب المقالات بالإساءة لبلاده. وأكد أنها كانت كلها إساءات وتجنيا على ليبيا وعلى الثورة واعتبر أن هذا غير لائق وغير مقبول.

وأشار إلى أنه تم إبلاغ الحكومة ورئيس الجمهورية ووزارة الخارجية ومختلف المؤسسات اللبنانية بالقرار وأن البعثة الليبية ستغادر خلال ساعات.

وشنت وزارة الخارجية الليبية هجوما حادا على الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله الذي دعا القذافي أخيرا إلى الاعتراف بمسؤوليته بشأن قضية اختفاء الزعيم الشيعي الإمام موسى الصدر في 1978 واثنين من مرافقية.

واتهمت الوزارة نصر الله بالكذب ووصفته بأنه لا منطق ولا عقل له ومصاب بهستريا تكشف عمالته وارتباطاته التي أسمتها بالنجسة.

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة