استشهاد خمسة فلسطينيين بغزة والخليل ومقتل جندي إسرائيلي

أحد شهداء توغل الاحتلال في رفح أمس (الفرنسية)


استـشهد ناشطان فلسطينيان أحدهما من حركة المقاومة الإسلامية حماس، وطفلة فلسطينية وأصيب ستة آخرون أثناء توغل قوات الاحتلال الإسرائيلي في مخيم البريج في وسط قطاع غزة فجر اليوم.

وأفاد مراسل الجزيرة في غزة أن عملية التوغل رافقها قصف بالمروحيات الاسرائيلية للمخيم، وأن قوات الاحتلال اعتقلت مواطنين فلسطينيين. وقد قتل جندي إسرائيلي وأصيب ستة آخرون في هجوم شنه مقاومون فلسطينيون على القوات الإسرائيلية التي توغلت في المخيم.

وقال مصدر طبي إن محمد بشير عقل (30 عاما) من مخيم النصيرات استشهد في حين أصيب عدد آخر أثناء عمليات القصف من الدبابات والمروحيات الإسرائيلية التي فتحت النار من أسلحتها الرشاشة.

وأعلنت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) عبر مكبرات الصوت أن عقل هو أحد أفراد كتائب عز الدين القسام، أما الشهيد الثاني فهو نورالدين أبوعرمانة (20عاما).

وأشار شهود عيان إلى أن الدبابات الإسرائيلية توغلت مسافة تزيد على ثلاثة كيلومترات في أراضي السلطة الفلسطينية وحاصرت بلوك/1 في مخيم البريج وسط قطاع غزة, تحت غطاء من المروحيات الإسرائيلية التي فتحت النار من الأسلحة الثقيلة.

وفي الخليل أعلنت مصادر أمنية فلسطينية استشهاد اثنين من الناشطين الفلسطينيين في حركة الجهاد الإسلامي فجر اليوم الخميس برصاص الجنود الإسرائيليين الذين هاجموا المنزل الذي كانا يتحصنان فيه في الخليل بالضفة الغربية.

وأضافت المصادر أن دياب شويكي قائد الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في مدينة الخليل استشهد في العملية واصيب شقيقه عمار بجروح بالغة وتم نقله الى السمتشفى كما استشهد في العملية عبد الرحيم تلاحمة وهو من قادة الجناح العسكري للجهاد الإسلامي في الخليل ايضا.

وكانت القوات الإسرائيلية قد توغلت أمس في مدينة قلقيلية شمال الضفة الغربية واعتقلت عددا من الفلسطينيين بدعوى أنهم من رجال المقاومة.

حماس ترفض الهدنة
من جهة أخرى استبعد مؤسس حركة حماس الشيخ أحمد ياسين أي حديث من جانب الحركة عن أي هدنة ممكنة أو محتملة مع إسرائيل، كما أكد أن حماس لن تشارك في الحكومة الفلسطينية المرتقبة.

الشيخ أحمد ياسين
وأوضح الشيخ ياسين في مؤتمر صحفي أمس أن "الهدنة لا تأتي من شعب مظلوم مغلوب يدمر ويقتل ويطارد".

وأكد في أول ظهور له بعد أن تعرض لمحاولة اغتيال من قبل إسرائيل في السادس من الشهر الجاري "أن الهدنة تأتي من طرف يملك القوة، والعدو الإسرائيلي استمر في العدوان والمجازر والهدم والقتل ولم يتوقف لحظة واحدة، ولذلك ليس لدينا اليوم مجال للحديث عن أي هدنة لأن العدو مستمر في عدوانه".

واستبعد ياسين دخول حماس في الحكومة الفلسطينية الوشيكة التشكيل، وقال إن "هدفنا ليس دخول الحكومة، هدفنا تحرير الأرض والإنسان الفلسطيني".

وقال "أؤكد للجميع في ذكرى نهاية السنة الثالثة للانتفاضة أن المقاومة والجهاد هما خيارنا وأن طريق النصر محفوف بالشهداء والدماء، وأننا عاهدنا الله ثم نعاهد شعوبنا أننا لن نستسلم ولن نرفع الرايات البيضاء وسنقاتل.. إما النصر وإما الشهادة".

الحكومة الفلسطينية
وفيما يتعلق بالحكومة الفلسطينية أعرب رئيس الوزراء المكلف أحمد قريع عن أمله في إعلان تشكيلة الحكومة الجديدة بسرعة. وقال قريع في مقابلة مع مراسلة الجزيرة في رام الله إنه لا يزال في مرحلة المفاوضات مع كافة الأطراف الفلسطينية للاتفاق أولا على المهام التي ستسند إلى الحكومة قبل الإعلان عن تشكيلها.

أحمد قريع لا يزال يجري مشاورات لتشكيل حكومته (الفرنسية)
وأكد مسؤولون ومصادر مطلعة أن تشكيل حكومة قريع دخلت طورها الأخير مع احتمال الإعلان عن أعضائها في غضون الأيام القليلة القادمة. ورجحت مصادر في حركة فتح أن يعلن قريع تشكيلة حكومته اليوم الخميس، في حين توقعت مصادر أخرى أن يتم الإعلان عنها السبت المقبل.

وأكدت مصادر متطابقة أن النقاش إزاء منصب وزير الداخلية لم يحسم بعد، لكن اسم اللواء نصر يوسف ظل يتردد كأحد أقوى المرشحين. ومن غير المؤكد مشاركة وزير شؤون الأمن الداخلي في الحكومة المستقيلة محمد دحلان الذي أثار تعيينه في حكومة محمود عباس حفيظة أعضاء مركزية فتح.

المصدر : الجزيرة + وكالات