شالوم يؤكد تأييد أغلبية الحكومة لإبعاد عرفات

A Palestinian house is detonated during an Israeli army operation in the divided West Bank City of Hebron 11 September 2003. Israeli troops launched several raids in the West Bank and Gaza Strip overnight, Palestinian security forces said.

أعلن وزير الخارجية الإسرائيلي سيلفان شالوم أن معظم الوزراء في حكومة أرييل شارون سيؤيدون قرار إبعاد الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات إذا طرح للتصويت.

وقال شالوم إن المسؤولين الأمنيين الذين عارضوا مثل هذا الإجراء في الماضي يؤيدونه حاليا، لكنه غير متأكد من طرحه على التصويت في الاجتماع الذي ستعقده الحكومة الأمنية المصغرة اليوم برئاسة شارون بغية الرد على العمليات الفدائية الفلسطينية الأخيرة.

undefinedوذكرت مصادر إسرائيلية أن بين الخيارات التي ستبحثها الحكومة تنفيذ عملية عسكرية واسعة النطاق في قطاع غزة بالإضافة إلى إبعاد الرئيس الفلسطيني عرفات.

في الوقت نفسه قال وزير الثقافة الفلسطيني زياد أبو عمرو إن عسكريين إسرائيليين احتلوا مبنى وزارته المطل على مقر الرئاسة الفلسطينية في رام الله، بينما حذرت السلطة الفلسطينية إسرائيل من المساس بعرفات، وقالت إن ذلك سيضع المنطقة كلها على شفير الهاوية.

وقال مراسل الجزيرة في فلسطين إن قوات الاحتلال تحتل بالفعل هذا المبنى في كل مرة تحاصر فيها عرفات، والذي يشرف على ما تبقى حاليا من مبنى الرئاسة الفلسطينية.

وأضاف المراسل أن الحكومة الإسرائيلية لن تصوت في اجتماعها اليوم على اقتراح بطرد الرئيس عرفات، لأن إسرائيل لم تحصل على الضوء الأخضر من الولايات المتحدة بهذا الشأن.

وقال نبيل أبو ردينة مستشار الرئيس الفلسطيني إن التهديدات الإسرائيلية مرفوضة جملة وتفصيلا وتضر بعملية السلام مطالبا إسرائيل بوقف هذه المهاترات. وأوضح أبو ردينة أن إسرائيل قد تقدم على أي اعتداء إذا غاب التدخل الدولي الفاعل والجاد.


undefinedتدمير منازل
في هذه الأثناء نسفت قوات الاحتلال الإسرائيلي ثلاثة منازل للفلسطينيين خلال عمليات نفذتها في مدينتي رام الله والخليل بالضفة الغربية في ساعات الصباح الباكر.

فقد دمر جنود الاحتلال منزلا يقع جنوب مقر عرفات, والثاني في ضاحية بيتونيا وهو منزل عماد شريف الناشط في حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وفي مدينة الخليل فجر جنود الاحتلال منزل عبد الله قواسمي الرئيسِ السابق للجناح المسلح لحركة حماس في المدينة الذي اغتالته القوات الإسرائيلية قبل بضعة أشهر.

وفي غضون ذلك أفادت مصادر أمنية فلسطينية أن جيش الاحتلال دمر فجر اليوم الخميس 15 منزلا فلسطينيا في منطقة يبنا بمخيم رفح جنوب قطاع غزة خلال عملية توغل نفذتها قوة من الجيش مدعومة بدبابات وآليات عسكرية.

المصدر : الجزيرة + وكالات