اتفاق ليبي فرنسي وشيك لإنهاء مشكلة الطائرة

AFP - Libyan leader M AFP oamer Khadafi holds AFP

أكدت مصادر ليبية أن طرابلس ستوقع خلال ساعات اتفاق تعويضات مع أسر ضحايا تفجير الطائرة الفرنسية التابعة لشركة (UTA) ما يمهد السبيل أمام إجراء تصويت في الأمم المتحدة لرفع العقوبات عن ليبيا.
وأضاف المصدر أن مسؤولين حكوميين وجهوا دعوة للصحفيين في طرابلس لحضور مراسم التوقيع.
يأتي ذلك بعد أن اختتم الطرفان جولة أخيرة من المفاوضات أمس وبدا أنهما نجحا في إزالة العوائق أمام توقيع اتفاق نهائي
وقال وزير الخارجية الفرنسي دومينيك دو فيلبان للصحفيين في باريس إنه هو أيضا يتوقع التوصل إلى اتفاق خلال ساعات. وكانت فرنسا قد هددت باستخدام حق النقض "الفيتو" ضد أي قرار للأمم المتحدة برفع العقوبات على ليبيا يوم الثلاثاء وتم تأجيل التصويت.
وفرضت العقوبات على ليبيا التي تشمل حظرا جويا وعلى صفقات الأسلحة وعلى بعض معدات النفط والأصول المالية في العامين 1992 و1994 للضغط على ليبيا كي تتعاون في التحقيق في الهجوم على طائرة شركة بان أميركان.
والتصويت على القرار يمهد الطريق لكي يبدأ أسر 270 ضحية للطائرة الأميركية في الحصول على تعويضات من ليبيا يمكن أن تصل في نهاية الأمر إلى عشرة ملايين دولار لأسرة كل ضحية.

المصدر : رويترز