سجناء بحرينيون يواصلون إضرابا عن الطعام

(ممنوعة من النشر لاختلاف الألوان)


استمر نحو 300 سجين بمملكة البحرين في إضرابهم عن الطعام لليوم السادس على التوالي، مطالبين بتحسين ظروف اعتقالهم ومحتجين على ما أسموه الممارسات اللاإنسانية ضدهم على أيدي السلطات في سجن جو المركزي بالمنامة.

وقال السجين عباس مال الله في اتصال مع الجزيرة إن بعض السجناء في حالة صحية سيئة وهم بحاجة إلى دخول المستشفى. وأضاف أن المساجين يعانون من المعاملة السيئة وانتهاكات لحقوق الإنسان.

وطلب عباس من المسؤولين في المركز البحريني لحقوق الإنسان بزيارة السجن للاطلاع على ظروف المعتقلين.

من جانبه قال الرجل الثاني في المركز البحريني ويدعى نبيل رجب إن المركز وجه عدة طلبات إلى وزارة الداخلية لزيارة السجن، إلا أنه لم يتلق ردا إيجابيا حتى الآن.

وأضاف أن السجناء يحتلون جناحا في سجن جو بعدما استطاعوا إخراج رجال الأمن منه أمس، وحذر السلطات من اقتحام المبنى تفاديا لحدوث انعكاسات سلبية قد تؤدي إلى تفاقم الوضع.

غير أن وزارة الداخلية تقول إنها تولي اهتماما كبيرا لأوضاع السجناء والموقوفين في سجن جو, وأكدت حرصها الشديد على تحقيق التوازن بين تنفيذ القانون وفرض النظام والمحافظة على الكرامة الإنسانية للسجناء.

وعبرت الوزارة في بيان لها عن حرصها على احتواء الأزمة وحل موضوع الإضراب من دون تدخل أي طرف في الوقت الراهن حفاظا على مجريات التحقيق.

كما نددت جمعية الوفاق الوطني الإسلامية في بيان لها "بأن تكون سجون البحرين تدار بعقلية عقابية وقمعية".

المصدر : الجزيرة + وكالات