أحكام بالسجن على متهمين في هجمات الدار البيضاء

Exterior view, early May 17, 2003, of the damaged exterior of the Hotel Safir following a suicide bomb attack in Casablanca. At least 24 people were killed and 60 wounded in suicide bomb attacks in Morocco's biggest city Casablanca on Friday, just hours after the United States said al Qaeda "killers" were poised to strike again. Among the targets were a Jewish centre and Spanish club.This was the first major attack of its type in Morocco in recent years and followed suicide bombings of expatriate housing compounds in the Saudi capital Riyadh on Monday that killed 34. REUTERS/Joelle Vassort

أصدرت محكمة الاستئناف في الرباط اليوم السبت أحكاما بالسجن تتراوح بين سبع سنوات و 20 سنة على ثلاثة أشخاص متهمين بالضلوع في تفجيرات الدار البيضاء، وفي ما يعرف بقضية السلفية الجهادية بالمغرب، بينما برأت متهما رابعا يحمل الجنسية الفرنسية لعدم توفر الأدلة على إدانته.

وكان المغاربة الثلاثة يلاحقون بتهمة "تشكيل عصابة إرهابية والتخطيط لتنفيذ أعمال إرهابية في البلاد" في حين كان المواطن الفرنسي متابعا بعدم التبليغ عن مؤامرة إجرامية.

وحسب الاتهام, فالمعتقلون الثلاثة ينتمون إلى حركة السلفية الجهادية المغربية, المشتبه في تورطها في أحداث 16 مايو/ أيار بالدار البيضاء التي أسفرت عن مقتل 44 شخصا بينهم 12 انتحاريا، ونحو 100 جريح.

ويقول الاتهام أيضا إن المتهمين الثلاثة, "كانوا يدعون إلى الجهاد ومكافحة الشر حتى باستخدام العنف وفرض العقوبات ويخططون ويحرضون على أعمال تهدف إلى المس بالأمن والنظام العامين وتخريب ممتلكات الغير".

وكان الفرنسي الذي قضت المحكمة ببراءته, قد اعتقل في يونيو/ حزيران الماضي في مدينة طنجة (شمال).

ومن المقرر أن تشرع الغرفة الجنائية في الرباط خلال الأسبوع المقبل في محاكمة مواطن فرنسي آخر, يدعى بيار روبير قدمه الادعاء على أنه "أمير" في الحركة السلفية الجهادية.

المصدر : وكالات