لجنة المتابعة العربية تبحث إرسال قوات سلام للعراق

اجتماع للجنة المتابعة المنبثقة عن قمة القاهرة (أرشيف)
يناقش وزراء خارجية الدول الأعضاء في لجنة المتابعة العربية اليوم في القاهرة مسألة إرسال قوات إلى العراق للمساهمة في ضمان استقرار هذا البلد الذي تتعرض فيه القوات الأميركية والبريطانية لهجمات يومية.

وقال المتحدث باسم الجامعة العربية هشام يوسف إن لجنة المتابعة المنبثقة عن القمة الأخيرة للجامعة العربية التي عقدت في مارس/ آذار الماضي ببيروت ستناقش في اجتماعها الطارئ "الموضوعات المتعلقة بالأمن في العراق".

وردا على سؤال بشأن إرسال قوات عربية إلى العراق كما تطالب الولايات المتحدة، قال يوسف إن واشنطن طلبت من 70 دولة في العالم إرسال قوة لتحقيق الأمن. وأشار إلى أن 30 دولة وافقت على الطلب "مما سيكون له انعكاسات من المهم أن تتشاور الدول العربية بشأنها".

ورغم أن وزير الخارجية المصري أحمد ماهر قال الأحد الماضي إن موضوع إرسال قوات عربية إلى العراق ليس مطروحا في جدول أعمال الاجتماع، إلا أن مندوب الجزائر في الجامعة سليمان الشيخ قال أمس للصحفيين عقب اجتماعه مع الأمين العام للجامعة عمرو موسى إن اجتماع لجنة المتابعة سيناقش هذا الأمر.

وكان رئيس المكتب الصحفي في الجامعة حسام زكي صرح أواخر الشهر الماضي بأن وزراء خارجية لجنة المتابعة سيبحثون إرسال قوات حفظ سلام عربية إلى العراق. وأضاف "لكن المطروح أمام الوزراء العرب هو هل سترسل كل دولة عربية قوات بشكل فردي وهل سيكون بقرار من الأمم المتحدة وما هو شكل القرار".

وقد اعتبر مسؤول آخر في الجامعة طلب عدم الكشف عن اسمه أن "هذا الموضوع هو مسألة شائكة للدول العربية". وقال "هناك دول تعارض بشدة إرسال قوات عربية إلى العراق في حين أن دولا أخرى لا تمانع لكن بشرط صدور قرار من مجلس الأمن وطلب من حكومة عراقية شرعية".

وتضم لجنة المتابعة كلا من البحرين ومصر وسوريا ولبنان والأردن والسلطة الفلسطينية والسعودية وقطر وليبيا والجزائر والمغرب واليمن.

المصدر : الفرنسية