عـاجـل: الحوثيون يعلنون مقتل 5 مدنيين في غارة للتحالف السعودي الإماراتي على محافظة عمران وسط اليمن

السلطة وإسرائيل تواصلان اللقاءات واعتقال النشطاء

محمد دحلان وشاؤول موفاز في لقاء سابق (الفرنسية)

ــــــــــــــــــــ
قوات الاحتلال تعتقل سبعة من كوادر الجهاد في منطقة جنين ومثلهم من حماس في رام الله وتحاصر منزل مسؤول كتائب الأقصى في طوباس
ــــــــــــــــــــ

900 أسير فلسطيني في سجن عسقلان يبدؤون إضرابا عن الطعام احتجاجا على قرارات إسرائيل المتعلقة بمعايير الإفراج عن المعتقلين
ــــــــــــــــــــ
جلعاد يشيد باعتقال الأمن الفلسطيني فتاة كانت تنوي تنفيذ عملية فدائية في معبر كارني بين قطاع غزة وإسرائيل
ــــــــــــــــــــ

بدأ 900 أسير فلسطيني في سجن عسقلان إضرابا عن الطعام احتجاجا على قرارات الحكومة الإسرائيلية المتعلقة بمعايير الإفراج عن المعتقلين.

في هذه الأثناء يلتقي وزير العدل الإسرائيلي جوزيف لابيد مع نظيره الفلسطيني عبد الكريم أبو صلاح والوزير الفلسطيني المكلف شؤون المعتقلين هشام عبد الرازق. وقال مصدر إسرائيلي إن المحادثات ستتناول مسألة المعتقلين الفلسطينيين الذين وافقت إسرائيل على الإفراج عنهم والتعاون بين إسرائيل والفلسطينيين في مجال القضاء.

وأكد عبد الرازق ضرورة وضع جدول زمني محدد للإفراج عن كل المعتقلين الفلسطينيين بمن فيهم أعضاء حركتي حماس والجهاد الإسلامي، موضحا أن هذا الموضوع سيطرح في الاجتماع بين لابيد وأبو صلاح في القدس.

مجموعة من قادة حماس والجهاد يشاركون في مسيرة بغزة أمس تطالب بإطلاق الأسرى (الفرنسية)

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز ووزير الدولة الفلسطيني لشؤون الأمن محمد دحلان قد عقدا أمس اجتماعا أمنيا جديدا وصفه الجانبان بأنه كان إيجابيا. وقال موفاز إن الاجتماعات الثنائية ستستمر من أجل ضمان تنفيذ خارطة الطريق، مشيرا إلى اجتماع مرتقب بين رئيسي الوزراء الفلسطيني والإسرائيلي يوم الأربعاء بالقدس.

وجاء اجتماع موفاز ودحلان بعد موافقة الحكومة الإسرائيلية على الإفراج عن 350 من المعتقلين الفلسطينيين الذين وردت أسماؤهم في قائمة أعدها جهاز الأمن العام الإسرائيلي. ولم تشمل القائمة أسماء متهمين بقتل إسرائيليين أو بالانتماء لحركتي حماس والجهاد الإسلامي أو الجبهة الشعبية.

اعتقالات وإحباط عملية
وميدانيا اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي سبعة فلسطينيين من كوادر حركة الجهاد الإسلامي من بلدة قباطية جنوبي مدينة جنين بالضفة الغربية. وأعلن بيان للجهاد اعتقال حسن خمايسة مسؤول الحركة في البلدة.

وهددت حركة الجهاد الإسلامي "بنسف الهدنة" إذا واصلت القوات الإسرائيلية اعتقال كوادر التنظيمات الفلسطينية واجتياح المدن.

اعتقال ناشطين فلسطينيين في الخليل (أرشيف - الفرنسية)

من جهة ثانية قال مصدر أمني فلسطيني إن قوات الاحتلال مدعومة بعشرين آلية عسكرية وجرافات اجتاحت قرية طوباس جنوب شرق جنين واقتحمت منزل أحمد دراغمة مسؤول كتائب الأقصى في المدينة واعتقلت والدته بعدما فشلت في العثور عليه.

وفي رام الله اعتقلت القوات الإسرائيلية سبعة فلسطينيين قالت إنهم ينتمون لحركة حماس.

وفي غزة أحبطت قوات الأمن الفلسطيني عملية فدائية كانت تعتزم تنفيذها فتاة تبلغ من العمر 18 عاما، وقال مصدر أمني إن الفتاة اعتقلت في معبر كارني بين قطاع غزة وإسرائيل.

وأوضح المصدر أن حزاما ناسفا وجد معها ولكن لم يوضح هويتها ولا المنظمة التي تنتمي إليها. وبحثت قوات الأمن عن الفتاة لعدة ساعات بعد أن تركت الفتاة رسالة مع عائلتها تقول إنها تخطط لتنفيذ هجوم فدائي في إسرائيل.

وقالت قوات الأمن الفلسطينية إنه تم الإفراج عن الفتاة بعد احتجازها لفترة قصيرة وعادت إلى أسرتها ولكن يجري التحقيق في دوافعها وإذا ما كانت منتمية إلى أحد الفصائل الفلسطينية التي أعلنت الهدنة في العمليات ضد إسرائيل أم لا.

وفي وقت سابق قال الجنرال الإسرائيلي عاموس جلعاد الذي تفاوض مع الفلسطينيين بشأن انسحاب قوات الاحتلال من غزة وبيت لحم إن السلطة الفلسطينية بدأت التعامل "مع الذين يخططون للإرهاب".

المصدر : الجزيرة + وكالات