السلطات الجزائرية تتهم الإسلاميين بقتل نائب بالبرلمان

جثث لضحايا مدنيين جزائريين في إحدى المستشفيات (أرشيف)
ذكرت إذاعة الجزائر أن أشخاصا يشتبه بأنهم من المقاتلين الإسلاميين قتلوا عضوا في البرلمان من الحزب الحاكم في هجوم على حاجز في طريق شرقي الجزائر.

وذكرت مصادر أمنية أن النائب رباح رجاء العضو في جبهة التحرير الوطني قتل هو وشخص آخر مساء الجمعة عند حاجز على طريق يبعد 100 كم شرقي الجزائر العاصمة.

وقالت الإذاعة إن من وصفهم بالإرهابيين أحرقوا أيضا سيارة النائب وسيارة رجل آخر اختطف في الكمين قبل أن يطلق سراحه في وقت لاحق.

ويستخدم الإعلام الجزائري الرسمي عادة كلمة إرهابيين للإشارة إلى المقاتلين الإسلاميين الذين يقاتلون الحكومة منذ العام 1992 عندما ألغت السلطات انتخابات كان الإسلاميون على وشك الفوز بها.

وقد قتل ما يتراوح بين مائة ألف و150 ألفا منذ انتخابات 1992، لكن اغتيال الشخصيات السياسية وغيرها من الهجمات تراجعت كثيرا في الأعوام الأخيرة.

المصدر : رويترز