الرياض تتوعد باستئصال من سمتهم الإسلاميين المتشددين


توعد وزير الداخلية السعودي الأمير نايف بن عبد العزيز باستئصال شأفة من وصفهم بالإسلاميين المتشددين الذين ينشرون "الإرهاب" تماما مثلما يبتر الإنسان العضو الفاسد في جسده.

وقال الأمير نايف في تصريحات بثها التلفزيون السعودي يوم الأربعاء "ثقوا بالله جميعا أن ولاة الأمر في هذه البلاد وشعبها كذلك، والتفافهم حول قيادتهم أنهم قادرون على أن يزيلوا كل ما يخدش سمعة هذا الوطن".

وأوضح الوزير السعودي أثناء زيارة لمنطقة القصيم -التي شهدت مقتل ستة مسلحين ورجلي أمن هذا الأسبوع أن "الإنسان لو كان به عضو فاسد أو عضو مريض بجسمه لبتره". وأضاف "إن دولتكم قوية وإن يدنا طويلة على أهل الشر".

وكان حادث القصيم الأكبر في سلسلة مواجهات بين قوات الأمن السعودية والإسلاميين منذ الهجمات التي هزت الرياض واستهدفت تجمعات سكانية يقطنها غربيون في 12 مايو/أيار الماضي وأسفرت عن سقوط 35 قتيلا منهم تسعة أميركيين.

المصدر : رويترز

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة