مصر تنفي دعوتها الخرطوم للاعتراف بإسرائيل

F: First Vice President Of Sudan Ali Osman Taha (2nd R) and Egyptian Prime Minister Atef Ebeid (2nd L) sign a 19 agreements and protocols on issues concerning trade, economy, information and infrastructure in Khartoum 20 July 2003. The joint Sudanese-Egyptian High Commission on Sunday underlined the need for peace and reconciliation in Sudan in a way that guarantees national unity, independence and territorial security.


نفت مصادر مصرية مطلعة صحة الأنباء التي رددتها وسائل إعلام عربية حول طلب مصري يدعو الخرطوم للاعتراف بإسرائيل إذا تم التوصل إلى حل مشكلة جنوب السودان.

وأفاد مراسل الجزيرة في القاهرة نقلا عن تلك المصادر أن اجتماعات اللجنة المصرية السودانية المشتركة التي عقدت في الخرطوم اقتصرت على مناقشة أوجه التعاون الثنائي، ولم تتطرق إلى مسائل سياسية بما في ذلك مشكلة جنوب السودان التي اتفق الجانبان على إحالتها إلى لجان أمنية وسياسية.

وكانت اللجنة السودانية المصرية العليا المشتركة اختتمت اجتماعات دورتها الثالثة في الخرطوم أمس الأحد بالتوقيع على 19 وثيقة شملت اتفاقيات وبرامج تنفيذية ومذكرات تفاهم واتفاقات للتعاون في مختلف المجالات. وتضمنت الاتفاقيات إنشاء بنك سوداني مصري مشترك وعودة البعثة التعليمية المصرية إلى السودان.

ومن جانبه أعلن وزير الخارجية السوداني مصطفى عثمان أن الجولة المقبلة من مفاوضات السلام بين الخرطوم والمتمردين الجنوبيين المقررة بعد غد الأربعاء، قد تتأجل لأن الطرفين لم يسويا خلافاتهما.

وأوضح إسماعيل أن حكومة الخرطوم أوضحت للموفد الأميركي إلى السودان جون دانفورث أنه من المفضل تأجيل المفاوضات بضعة أيام "حتى تصبح الظروف مواتية لنجاحها".

المصدر : الجزيرة + وكالات

المزيد من تطبيع مع إسرائيل
الأكثر قراءة