السعودية تنفي علاقة مناهجها الدراسية بالعنف

طلاب داخل جامعة الملك سعود بالرياض (أرشيف-رويترز)

شدد مسؤول سعودي كبير بوزارة التعليم على أن المناهج الدراسية لا تشجع على العنف ولا تتحمل أي مسؤولية عن هجمات 11 سبتمبر/ أيلول عام 2001.

وقال خالد العواد وكيل وزارة التعليم السعودية إن المملكة تراجع المناهج الدراسية لتؤكد على "السلام والتسامح" لكن الاتهامات بأن الكتب الدراسية تشجع على العنف لا أساس لها من الصحة.

وأضاف العواد أن "الذين يتهمون تعليمنا وخاصة كتبنا الدراسية أخرجوها عن سياقها وأخذوها بطريقة غير منطقية". وأوضح أن المنتقدين يأخذون بضعة أمثلة خارج سياقها مضيفا أن المملكة مثل أي دولة أخرى بدأت مراجعة للمناهج الدراسية منذ أربع سنوات.

وأشار المسؤول السعودي إلى أنه يمكن "أن استخلص بنفس السهولة أن التعليم في الولايات (المتحدة) يدرس الإرهاب بسبب (تيموثي) ماكفي وأوكلاهوما".

وماكفي مواطن أميركي فجر مبنى اتحاديا في أوكلاهوما منذ ثماني سنوات مما أدى إلى مقتل 168 شخصا.

وتتهم الولايات المتحدة 15 سعوديا من الخاطفين البالغ عددهم 19 الذين نفذوا هجمات 11 سبتمبر/ أيلول عام 2001.

المصدر : رويترز