إحالة متهمين جدد في تفجيرات الدار البيضاء للقضاء

إجراءات أمنية مشددة أثناء نقل مشتبه بهم في الدار البيضاء إلى مكتب النائب العام (أرشيف-الفرنسية)

أحالت النيابة العامة أمس14 شخصا جديدا إلى قاضي التحقيق في الرباط ووجهت لهم الاتهام في ما يتصل بتفجيرات الدار البيضاء التي وقعت في منتصف مايو/ أيار الماضي وأسفرت عن مصرع وجرح العشرات.

وقال النائب العام في الرباط إن المشتبه بهم الأربعة عشر "ينتمون جميعا إلى السلفية الجهادية"، وهي حركة مغربية محظورة متهمة بالضلوع في الهجمات الأخيرة التي أوقعت 44 قتيلا من بينهم 12 من منفذيها.

وأضاف أن بعضا من أعضاء هذه المجموعة "كانوا يخططون لهجمات للاستيلاء على أسلحة نارية عائدة لعناصر من الشرطة والدرك" تمهيدا لاستخدامها في شن هجمات.

وقد وجهت للمشتبه بهم تهمة "الاشتراك مع مخربين في إعداد أعمال إرهابية وتنفيذها وحيازة أسلحة نارية وصنع متفجرات وجمع وإدارة أموال لاستخدامها في تنفيذ أعمال إرهابية". وفي وقت سابق من الأسبوع الجاري أحيل ثلاثة مشتبه بهم آخرون إلى قاضي التحقيق بالدار البيضاء في إطار التحقيق نفسه.

وأدى التحقيق حول هجمات الدار البيضاء حتى الآن لتوجيه الاتهام إلى 148 شخصا من الإسلاميين حسب وسائل إعلام بالاستناد إلى البيانات الرسمية التي وفرتها النيابتان العامتان في الرباط والقنيطرة.

المصدر : الفرنسية