مؤسسة القذافي الخيرية تطالب بالتحقيق بوفاة بعض السجناء

سيف الإسلام القذافي
حثت مؤسسة القذافي الخيرية التي يرأسها سيف الإسلام القذافي ابن الرئيس الليبي الحكومة الليبية على فتح تحقيق حول الظروف الغامضة التي أدت إلى وفاة بعض الأشخاص في السجون الليبية.

وقال بيان لمنظمة حقوق الإنسان الليبية وزع في طرابلس إن مؤسسة القذافي طلبت من وزارة العدل فتح تحقيق حول الأسباب الحقيقية في وفاة أعداد من نزلاء السجون في أنحاء البلاد.

وأكد البيان أنه لم يعرف ما إذا كانت حالات الوفاة التي حدث في السجون هي بسبب الأمراض أو نتيجة التعذيب أثناء التحقيق. ولم يعط البيان أي معلومات إضافية عن نوعية هؤلاء المتوفين وهل كانوا سياسيين أم لا.

وطالب البيان الوزارة بالتحقيق مع المسؤولين المعنيين وإنزال العقوبات بالمتورطين، وحث البيان وزارة العدل على تحسين أوضاع السجون.

يذكر أن مؤسسة القذافي كانت قد ساعدت على إطلاق سراح 65 سجينا سياسيا عام 2002 وتتابع المؤسسة الآن قضية البلغاريين المحتجزين على ذمة محاكمات نشر وباء الإيدز في البلاد.

المصدر : الفرنسية