لجنة حقوقية تطالب دمشق بإنهاء حالة الطوارئ

بشار الأسد

وجهت لجنة حقوق المنفيين السوريين في الخارج مذكرة إلى الرئيس السوري بشار الأسد تندد فيها بحالة الطوارئ وما أسمته الاعتقالات التعسفية والقمع البوليسي في سوريا.

وركزت اللجنة على أهمية وضع حد لحالة المنفيين والعمل من أجل حصولهم على جوازات سفر ووقف الملاحقات ضدهم وضمان عودتهم إلى بلادهم.

وتحدثت اللجنة في مذكرتها إلى الرئيس السوري عن أن سياسة الانفتاح وقبول الرأي الآخر يتعرضان للإجهاض لصالح النهج القديم، على حد تعبيرها.

يشار إلى أن مثل هذه الدعوات للإصلاح انبثقت بكثرة منذ خلف الرئيس بشار الأسد ذو النزعة الإصلاحية والده الراحل حافظ الأسد في يوليو/ تموز 2000.

وقاد بشار -وهو طبيب عيون تلقى تعليمه في بريطانيا- برامج لمكافحة الفساد والإصلاح السياسي والاقتصادي، كما سمح بمناقشات سياسية شملت نقدا للحكومة وبحث تعديل الدستور لتخفيف قبضة حزب البعث الحاكم على السلطة.

المصدر : الجزيرة