الرئيس الباكستاني يعتبر أن بلاده ضحية للإرهاب

محمد الخامس لدى استقباله الرئيس الباكستاني في القصر الملكي بالرباط (الفرنسية)
اعتبر الرئيس الباكستاني برويز مشرف أن بلاده وقعت ضحية للإرهاب وشدد على ضرورة تكثيف الحرب عليه. وجاء ذلك بمناسبة زيارته الرسمية للمغرب.

وقال في مؤتمر صحفي إثر محادثاته مع المسؤولين في الرباط إن الحرب على الإرهاب قضية الجميع، مشيرا إلى أن دول العالم بأسرها جزء من التحالف ضد هذه الظاهرة.

وأضاف مشرف أن باكستان عانت مما سماه الإرهاب، وأشار إلى أنه بحث مع الملك محمد السادس بالإضافة إلى الحرب على الإرهاب الوضع في الشرق الأوسط وكذلك مسائل دولية أخرى.

وأكد الرئيس الباكستاني ضرورة مواصلة عملية التسوية حتى تحقيق السلام والأمن بين الإسرائيليين والفلسطينيين. وأشاد بالمحادثات المثمرة التي أجراها مع العاهل المغربي معربا عن رغبة البلدين في توثيق علاقاتهما السياسية والاقتصادية.

توقيع اتفاقيات
وفي غضون ذلك أعلن مصدر رسمي أن المغرب وباكستان وقعا أمس في الرباط ثلاث اتفاقيات للتعاون في مجال العلوم والبيئة والشؤون الإسلامية.

وأوضح المصدر أن الاتفاقية الأولى تتعلق بتبادل العلماء والباحثين والمعلومات والمستندات ذات الصبغة العلمية والتكنولوجية وكذلك تشكيل لجنة مشتركة تتولى متابعة هذا التعاون.

وتتعلق الثانية بتنمية التعاون الثنائي في مجال البيئة وإنشاء تعاون مؤسساتي وتشريعي وتقني بين المؤسسات العامة والخاصة بهدف حماية البيئة ووضع سياسات تنموية مستديمة تشجع التعاون الصناعي والعلمي والتكنولوجي.

أما الثالثة فتهدف إلى التعاون في مجال الأوقاف والشؤون الدينية وتهدف إلى تعزيز الروابط وأواصر التعاون في مختلف مجالات العمل الإسلامي.

يشار إلى أن المغرب هو المحطة الثالثة والأخيرة لجولة الرئيس الباكستاني التي قادته أيضا إلى تونس والجزائر.

المصدر : الفرنسية