إدانة صحفي تونسي إسلامي بالسجن أربعة أشهر

قضت محكمة تونسية بسجن الصحفي الإسلامي عبد الله الزويري بالسجن أربعة أشهر مع النفاذ بتهمة "التشهير"، وذلك في ثاني محاكمة لهذا الصحفي منذ الإفراج عنه العام الماضي بعد أن أمضى 11 عاما في السجن بتهمة "الانتماء إلى حركة النهضة الإسلامية" المحظورة.

واعتبر الصحفي في تصريح لوكالة الأنباء الفرنسية أنه كان هدفا "لدسيسة فبركتها" مديرة أحد مقاهي الإنترنت في مدينة جرجيس, مشيرا إلى أنه رفع دعوى ضد المسؤولة التي منعته بتحريض من الشرطة من استخدام الإنترنت لكنه لما عاد وجد نفسه محاكما بتهمة التشهير.

وقال الزويري الذي يعتزم استئناف الحكم "لم أرتكب أي جرم"، معتبرا أن محاكمته حلقة جديدة من حملة لمضايقته. وقد ترك الصحفي عبد الله الزويري (46 عاما) حرا لكن مذكرة اعتقال قد تصدر بحقه "في أي لحظة".

وترفض السلطات التونسية الاعتراف بأن عبد الله الزويري صحفي وتتهمه "بالإرهاب". وقالت في أغسطس/ آب الماضي "لم يحمل بطاقة صحفية قط.. وكان قبل أي شيء أحد مسؤولي منظمة النهضة الإرهابية".

المصدر : الفرنسية