مبعوث دولي يدعو للتروي في إعادة اللاجئين العراقيين

لاجؤون عراقيون في الأردن (أرشيف)

ناشد مفوض شؤون اللاجئين في الأمم المتحدة الدول التي تستضيف ملايين اللاجئين العراقيين عدم إعادتهم إلى بلادهم حتى تستقر الحالة الأمنية في العراق.

وقال رود لوبرز للصحفيين قبل مغادرته الأردن متجها للعراق إن المنظمة الدولية المسؤولة عن رعاية اللاجئين تجري مباحثات مع دول عربية وأوروبية تدعوها للتروي في معالجة قضية اللاجئين العراقيين الموجودين لديها.

وأضاف "إذا تحسنت الأوضاع في العراق وأصبحت ملائمة لعودة اللاجئين سوف نكون بحاجة للتنسيق مع هذه الدول لتنظيم الرجوع الطوعي للاجئين". وأوضح أن الأردن الذي لجأ إليه مئات الآلاف من العراقيين بعد حرب الخليج عام 1991 بسبب الحصار الاقتصادي الخانق لا ينوى ترحيلهم قسرا الآن.

ومن المتوقع حسب لوبرز أن يقرر حوالي نصف مليون لاجئ عراقي في عدد من البلدان العودة إلى بلدهم عندما يستقر الوضع السياسي والأمني. وقد تطرق لوبرز خلال مباحثاته في الأردن إلى قضية 2500 لاجئ من الفلسطينيين والإيرانيين خرجوا من العراق أثناء الحرب وبعدها، ولم يسمح لهم بدخول الأردن.

وقال لوبرز إن الأردن وعد بمساعدة اللاجئين الفلسطينيين الذين لديهم أقارب داخل الأردن أو المتزوجين من أردنيات. وتشدد السلطات الأردنية في السماح للأكراد والإيرانيين الذين يقدر عددهم بنحو 1250 بعبور الحدود الأردنية بسبب مخاوف أمنية.

المصدر : رويترز