حماس تتوعد بخطف الجنود الإسرائيليين

 اعلن زعيم في حركة حماس أن الحركة ستبدأ في اختطاف الجنود الإسرائيليين للمطالبة بإطلاق سراح السجناء الفلسطينيين في سجون إسرائيل وذلك بموجب الهدنة التي وقعها الطرفان، وقد أفرجت الحكومة الإسرائيلية عن بعض السجناء إلا أنها لم تطلق سراح أي سجين ينتمي لحركات الجهاد الفلسطينية، وتقول اسرائيل بان عدد السجناء لديها يبلغ 6000 سجين بين تؤكد حماس على ان العدد الحقيقي هو 8000 سجين.

صرح أحد قادة حماس السياسيين تزار ريان أن الحركة ستقوم بسياسة اختطاف الجود الإسرائيليين كورقة ضغط على إسرائيل من اجل إطلاق سراح السجناء الفلسطينيين الموجودين في سجنونها كما حث نزار السلطة الفلسطينية والوسطاء العرب على الضغط على إسرائيل لاطلاق جميع السجناء الفلسطينيين >

ووعد ريان  في كلمته التي إلقائها أمام 3000 شخص تجمعوا في مخيم جباليا للاجئتين في شمال قطاع غزة باختطاف الجنود الإسرائيليين حتى يتم الإفراج عن جميع الأسرى الفلسطينيين الموجودين في السجون الإسرائيلية

وجعلت حماس وجماعات النشطاء الأخرى إطلاق سراحهم شرطا أساسيا لنجاح الهدنة. ولوقف إطلاق النار أهمية حيوية بالنسبة //لخارطة الطريق// التي تدعمها الولايات المتحدة والتي ترمي إلى إنهاء العنف واقامة دولة فلسطينية عام 2005. 

وقامت إسرائيل بالإفراج عن مجموعة من السجناء بموجب الهدنة التي وقعتها مع الجانب الفلسطيني والتي تقتضي بوقف إطلاق النهار الا إنها لم تفرج عن أي سجين ينتمي لأي منظمة جهادية فلسطينية مما ادى لموجة من الغضب في الجاني الفلسطيني.

وتقول إسرائيل إن هناك حوالي ستة آلاف فلسطيني في السجون الإسرائيلية ولكن الفلسطينيين يقدرون العدد بحوالي ثمانية آلاف.

 وكانت حماس خطفت جنودا في الماضي لمبادلتهم بسجناء فلسطينيين بمن فيهم أعضاء من حماس ولكنها لم تستخدم هذا الأسلوب منذ 1995 ولم تستخدمه على الإطلاق في الانتفاضة من اجل الاستقلال التي أبداها الفلسطينيون في سبتمبر أيلول 2000.

 

 

المصدر : وكالة الشرق الأوسط