محكمة بحرينية تؤجل قضية صحفيين لمدة شهرين

الجمري خارج مبنى المحكمة بعد حضوره الجلسة الأولى (أرشيف- فرنسية)
قال محامي صحفيين بحرينيين متهمين بنشر معلومات حظرتها السلطات إن المحكمة أجلت النظر في القضية حتى سبتمبر/ أيلول القادم بناء على طلبه لإعطائه المزيد من الوقت لدراسة القضية.

وتنظر المحكمة في قضية ضد منصور الجمري رئيس تحرير صحيفة الوسط وحسين خلف وهو صحفي آخر في الصحيفة، ويواجهان تهمة مخالفة حظر نشر أي معلومات في قضية أمنية بشأن "خلية إرهابية". ومثل الصحفيان أمام المحكمة للمرة الأولى في 21 من الشهر الماضي.

وقال المحامي خليل أديب بعد جلسة المحكمة "طلبت النظر في ملف القضية الأساسية التي سبق أن حظر نشر أي معلومة عنها. وقد وافق القاضي على أن أطلع على القضية وأدرسها وأكون جاهزا في 20 سبتمبر/ أيلول القادم".

وكانت البحرين ألقت القبض في فبراير/ شباط الماضي على خمسة بحرينيين بتهمة التخطيط لأعمال إرهابية في المملكة وهي المقر الرئيسي للأسطول الأميركي الخامس قبل قيام الحرب التي قادتها الولايات المتحدة ضد العراق في مارس/ آذار. ويتوقع محامون أن يصدر الحكم في قضية "الخلية" في وقت لاحق من هذا الشهر.

ووجه للجمري وخلف تهمة نشر معلومات تفيد بأن ثلاثة من المتهمين الخمسة أطلق سراحهم وهي معلومات محظورة.

وفي قضية أخرى مرفوعة ضد صحفيين أيضا سيمثل أمام المحكمة في الخامس من الشهر الحالي أنور عبد الرحمن رئيس تحرير صحيفة أخبار الخليج وصحفي آخر في الصحيفة، ومحاميان وثلاثة نشطاء بتهمة التعرض لقضاة شرعيين.

وأصدرت المملكة العام الماضي قانونا جديدا قالت إنه سيحمي الحرية الصحفية. ويمنع القانون حجر أية معلومات إذا كانت لا تمس أمن الدولة. وتحتفظ بالحق بسجن الصحفي لمدة تصل إلى ست سنوات في الجرائم التي تمس أمن الدولة.

المصدر : رويترز