تأييد الحكم بسجن كويتي هاجم جنديين أميركيين

رجال شرطة كويتيون يسحبون سيارة أميركيين تعرضا لإطلاق النار (أرشيف- رويترز)

قال محامي شرطي كويتي أدين بإطلاق النار على جنديين أميركيين في شمالي الكويت إنه سيلجأ إلى محكمة النقض، بعد أن أيدت محكمة الاستئناف حكما بالسجن 15 عاما على موكله خالد الشمري.

وكانت المحكمة الجنائية قضت في مارس/ آذار بسجن الشمري عشرة أعوام بعد إدانته بتهمة محاولة القتل وخمس سنوات أخرى لامتلاكه سلاحا بصورة غير قانونية. وقالت المحكمة في حيثيات الحكم إن المتهم "اختار ضحاياه لأنهم أميركيون مما أثار العداء تجاه المسلمين" وإنها أصدرت هذه العقوبات بحقه "لتكون عظة للآخرين".

ورغم أن الشمري مصرح له بحمل السلاح بصفته رجل شرطة إلا أنه كان في إجازة طبية في ذلك اليوم ومن ثم فقد حقه في حمل السلاح، حسب ما رأت المحكمة آنذاك.

وتعرض الجنديان لإطلاق الرصاص في 21 يناير/ كانون الثاني أثناء توجههما بسيارة مدنية من قاعدة الدوحة العسكرية على المشارف الشمالية لمدينة الكويت إلى معسكر آخر على بعد
55 كلم جنوبي العاصمة. وفتح الشرطي النار على الجنديين لاري توماس وشارلز إيليس بعد أن اتهمهما بتجاوز السرعة القانونية.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري أصدرت محكمة كويتية حكما بالإعدام شنقا على المواطن الكويتي سامي المطيري بعد إدانته بإطلاق النار على مدنيين أميركيين يعملان مع الجيش الأميركي في الكويت وقتل أحدهما وإصابة الثاني بجروح.

المصدر : أسوشيتد برس