دول الخليج تدين الإرهاب وتدعو لتشكيل حكومة عراقية

أدان وزراء خارجية مجلس التعاون الخليجي التفجيرات التي وقعت الشهر الماضي في الرياض والدار البيضاء وراح ضحيتها عشرات القتلى.

وأكد الوزراء في بيان صدر في ختام اجتماعاتهم في جدة "وقوف دولهم إلى جانب المملكة العربية السعودية وتأييدها الكامل لكافة الإجراءات التي تتخذها للقضاء على الإرهاب ولتثبيت الأمن والاستقرار انطلاقا من مبدأ وحدة المصير المشترك لدول المجلس وشمولية أمنها".

كما أكد البيان تأييد دول المجلس للتحرك والتعاون الدولي لمكافحة الإرهاب، داعيا المجتمع الدولي إلى الإسراع في العمل على عقد مؤتمر دولي لمكافحة الإرهاب ومعالجة أسبابه.

وفي ما يتعلق بالوضع في العراق, أوضح البيان أن الوزراء ينددون بشدة بما تكشف من الحقائق التي ظهرت عن الممارسات المأساوية والجرائم التي ارتكبها النظام السابق في العراق والتي اتضحت من خلال اكتشاف المقابر الجماعية، معربين عن الأسى والحزن العميق تجاه هذه الجريمة التي تعتبر انتهاكا للمبادئ الإنسانية والعربية والتعاليم الإسلامية.

ودعا الوزراء إلى الإسراع في إقامة حكومة وحدة وطنية مركزية في العراق لتمكين الشعب العراقي من إدارة شؤون بلاده بنفسه وتولي مسؤولية استغلال موارد العراق وثرواته النفطية.

أما فيما يتعلق بالوضع في الأراضي الفلسطينية، فقد عبر الوزراء عن تأييدههم لحكومة رئيس الوزراء الفلسطيني محمود عباس، معربين أيضا عن ترحيبهم بما تم التوصل إليه في قمة شرم الشيخ والعقبة ودعم خارطة الطريق.

وطالبوا إسرائيل بالتوقف عن ممارسة الاغتيالات وسياسة العنف وهدم المنازل وما قد يؤدي إلى إجهاض خارطة الطريق والعمل على التنفيذ الفوري والدقيق دون مماطلة أو تسويف لكافة بنودها واستحقاقاتها ومرجعياتها.

وأشار البيان إلى أن الوزراء عبروا عن تقديرهم للجهود البناءة والفعالة للجنة الرباعية الدولية وللدور الشخصي الذي يبذله الرئيس الأميركي جورج بوش لدفع عملية السلام والحث على تنفيذ خارطة الطريق بكافة بنودها في سبيل الإسراع لتحقيق التسوية النهائية بين كافة أطراف عملية السلام في الشرق الأوسط.

المصدر : الجزيرة