السعودية تطارد 19 إرهابيا وتحذر المواطنين من مساعدتهم

أكدت وزارة الداخلية السعودية أنها لا زالت تتعقب المجموعة المسلحة التي ضبطت بحوزتها الأسلحة والمتفجرات اليوم، وعبرت الوزارة عن اعتقادها بأن المجموعة لجأت للاختباء في أحد المناطق السكنية في العاصمة بعد تبادل إطلاق النار مع قوات الأمن السعودية. 

وقالت الوزارة في بين خاص أن قوات الأمن استولت على كمية كبيرة من الأسلحة عثرت عليها بداخل  سيارة هذه المجموعة، وتشمل هذه الأسلحة 55 قنبلة يدوية و377 كغم من المواد المتفجرة و2545 طلقة رصاص ومبالغ مالية وغيرها من المواد.، وأكدت الوزارة أن المجموعة كانت تنوي استخدام هذه الأسلحة في أعمال إرهابية.

وأكدت الوزارة أنها تبحث عن "19 إرهابيا" متورطين بهذه العملية، 17 منهم مواطنين سعوديين، وحذرت المواطنين من مساعدة أعضاء هذه المجموعة على الاختباء، أو توفير ملجأ لهم.

وكانت عمليات تبادل النار قد اندلعت بين قوات الأمن وأفراد المجموعة عندما كانت قوات الأمن السعودية تتعقب مجموعة مطلوب القبض عليهم لعلاقتهم بحادث تفجير منزل في الرياض في 18 من شهر آذار الماضي، والذي أسفر عن موت أحد الأشخاص.

وأكد البيان أنه خلال عملية المطاردة قام أفراد المجموعة بمغادرة سيارتهم، إلا أنهم تمكنوا من الاستيلاء على سيارة أحد المواطنين، ولجأوا للاختباء في أحد المناطق القريبة.

المصدر : الفرنسية