استشهاد ناشط لحماس في انفجار غامض قرب نابلس

فلسطينيون يتفقدون منزل ناشط فلسطيني فجره الاحتلال في مدينة الخليل (الفرنسية)


أعلن مصدر فلسطيني أن ناشطا في كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس استشهد اليوم في انفجار غامض بقرية زواتا القريبة من مدينة نابلس شمالي الضفة الغربية.

وكان أمين المنزلاوي (28 عاما) يختبئ في منزل استأجره حديثا عندما وقع الانفجار. واتهمت حركة حماس قوات الاحتلال باغتيال المنزلاوي الذي تطارده منذ عامين.

وقال رئيس بلدية زواتا إن قوات الاحتلال فرضت حظرا للتجول على القرية قبل ساعات من وقوع الانفجار. ويبدو أن الانفجار حسب شهود عيان وقع من داخل المنزل وليس بفعل صاروخ أو قذيفة.

ويأتي ذلك بعد يوم من تأكيد مؤسس حركة المقاومة الإسلامية حماس الشيخ أحمد ياسين على استمرار المقاومة ورفض إلقاء السلاح. وقال ياسين في مقابلة نشرتها صحيفة لوموند الفرنسية إن ناشطي حماس سيواصلون المعركة ضد إسرائيل ولن يلقوا السلاح طالما لم يتم الاعتراف بحقوق الشعب الفلسطيني.

وأضاف "عندما ستكون لنا دولة فلسطينية مستقلة سنكون أول من يلقي السلاح وليس قبل ذلك". وأكد ياسين أنه لا خيار أمام الفلسطينيين سوى المقاومة حتى يرحل الاحتلال.

لقاء شارون أبو مازن

أرييل شارون
وسياسيا أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون أنه يجري ترتيب لقاء له مع رئيس الوزراء الفلسطيني الجديد محمود عباس، لكنه اشترط تخلي الفلسطينيين عن المطالبة بعودة اللاجئين إلى إسرائيل للتوصل إلى اتفاق للسلام.

وأبلغ شارون الذي شارك في احتفال خاص بقيام إسرائيل الإذاعة بأن تل أبيب لن تعترف بدولة فلسطينية ما لم يتخل الفلسطينيون عن مطلب عودة اللاجئين إلى إسرائيل، وقال "هذا أمر تصر عليه إسرائيل وتعتبره شرطا لمواصلة العملية".

ويزعم قادة إسرائيليون أن عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم السابقة سيكون انتحارا سكانيا للدولة اليهودية التي يبلغ عدد سكانها 5.8 ملايين نسمة. ومن المرجح أن يثير شارون طلبه مع وزير الخارجية الأميركي كولن باول أثناء زيارته المقررة إلى الشرق الأوسط.

وأعلن شارون في حديث للإذاعة أن ملاحظات إسرائيل بشأن خارطة الطريق ستدرس خلال أيام في واشنطن. وقال إن "إسرائيل قدمت ملاحظاتها التي ستبحث خلال الأيام المقبلة في واشنطن" دون إعطاء إيضاحات أخرى. وأكد أن المفاوضات مع الفلسطينيين, في حال استئنافها ستركز على مسائل أمنية.

وأشار رئيس الوزراء الإسرائيلي إلى أن "مرحلة المفاوضات التي سنهتم بها في مرحلة أولى تتعلق بوضع حد للإرهاب والعنف والتحريض على العنف". وأشار إلى أن "شرط تحقيق أي تقدم سياسي في المفاوضات يكمن في وقف الإرهاب".

المصدر : وكالات