حماس تربط وقف العمليات بتخلي إسرائيل عن قتل المدنيين

الرنتيسي يتحدث للصحفيين في ختام الاجتماع (الفرنسية)

اختتم رئيس الوزراء الفلسطيني محمود عباس أبو مازن اجتماعا مع ممثلين عن قيادة حركة المقاومة الإسلامية حماس عقد في مكتبه بغزة. وحضر اللقاء من جانب الحكومة إضافة إلى عباس وزير الدولة لشؤون الأمن الداخلي محمد دحلان، بينما حضره عن حماس إسماعيل هنية وعبد العزيز الرنتيسي ومحمود الزهار.

وقال محمود عباس إن الهدف من لقاء نشطاء حماس كان ثنيهم عن القيام بعمليات فدائية ضد إسرائيل.

بالمقابل أكد إسماعيل هنية أن اللقاء لا علاقة له بحوار القاهرة. وقال هنية في لقاء مع الجزيرة إن الاتفاق تم على تعزيز الوحدة الوطنية ومنع أي شكل من أشكال الاقتتال الفلسطيني الداخلي.

محمد دحلان أثناء دخوله مقر الاجتماع( الفرنسية)
وأشار إلى أن وفد حماس "أبلغ أبو مازن بموقف الحركة بأنه حال توقف العدو الصهيوني عن قتل المدنيين الفلسطينيين والاغتيالات والتوغلات، وأطلق سراح المعتقلين فإن حماس يمكن أن توقف العمليات العسكرية ضد المدنيين الإسرائيليين"، لكنه أوضح أن المقاومة ستستمر "ضد الوجود العسكري الصهيوني والمستوطنين".

وذكر هنية أن وفد حماس شدد في اللقاء على حق الشعب الفلسطيني في مقاومة الاحتلال، واصفا اللقاء بأنه إيجابي وهام.

من جهته أكد الرنتيسي للصحفيين أنه تم الاتفاق مع أبو مازن على مواصلة اللقاءات والنقاشات. وأضاف أن أبو مازن شرح في اللقاء الوضع السياسي والداخلي وتحدث عن رؤية شاملة عن مجمل الأوضاع.

وفي السياق أعلن محمد الهندي القيادي البارز في حركة الجهاد الإسلامي استعداد حركته للحوار مع رئيس الحكومة الفلسطينية من أجل مناقشة الوضع الفلسطيني الداخلي. وقال الهندي في تصريحات صحفية إنه تم الاتفاق على عقد اجتماع بين الجهاد وأبو مازن، ولكن لم يتم تحديد موعدا لهذا اللقاء بعد.

تعزيز عملية السلام

كولن باول أثناء مؤتمر صحفي مع سلمان بن حمد في باريس (الفرنسية)
وفي باريس أكد وزير الخارجية الأميركي كولن باول أن الولايات المتحدة حريصة جدا على دفع عملية السلام في الشرق الأوسط.

وقال باول في مؤتمر صحفي مشترك مع ولي العهد البحريني سلمان بن حمد إن كثيرا من الاتصالات قد أجريت في الساعات الـ48 الماضية مع المسؤولين الفلسطينيين والإسرائيليين لتقليص الخلافات، خاصة حول خارطة الطريق التي وصفها باول بأنها خطوة إلى الأمام.

وردا على سؤال عن فكرة عقد مؤتمر دولي حول الشرق الأوسط, تدعو إليها بإلحاح فرنسا, اعتبر باول أنه يجب عدم التسرع وأن من الضروري أولا تطبيق خارطة الطريق.

وفي تطور آخر قال وزير الخارجية الإسرائيلي سيلفان شالوم إن الرئيس الأميركي جورج بوش قد يعقد اجتماع قمة مع رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون ورئيس الوزراء الفلسطيني محمود عباس.

وأوضح شالوم الذي كان يتحدث للتلفزيون الإسرائيلي أن من المرجح أن يجتمع بوش مع شارون قريبا وربما الأسبوع القادم عندما يحضر الرئيس الأميركي اجتماعا في أوروبا. وأضاف "بل من المحتمل أن يحضر الرئيس بوش إلى هنا".

تطورات ميدانية

الصبي كمال نواهضة يعالج في مستشفى نابلس (رويترز)

ميدانيا أكدت مصادر طبية أن الفتى الفلسطيني كمال نواهضة (12 عاما) الذي أعلنت مصادر أمنية فلسطينية وفاته في وقت سابق, في حال الخطر بمستشفى نابلس.

وقد أصيب نواهضة في رأسه صباح اليوم برصاص الجنود الإسرائيليين الذين اقتحموا قرية اليامون القريبة من جنين شمال الضفة الغربية وفتحوا النار على مجموعة من الفتيان كانوا يواجهونهم بالحجارة.

في هذه الأثناء شددت القوات الإسرائيلية حصارها على مدن الضفة الغربية وفرضت إغلاقا تاما على مدينة جنين. واعتدى الجنود الإسرائيليون على مواطنين عائدين من أعمالهم خارج رام الله كما منعوهم من الدخول إليها، وقطع الجنود الشارع الرئيسي الذي يستخدمه طلبة جامعة بيرزيت، ما أدى إلى تعطيل وصول الطلبة إلى جامعتهم.

وفي قطاع غزة أصيب خمسة أطفال عندما أطلق جنود الاحتلال النار عليهم وهم في طريقهم إلى مدارسهم في بلدة بيت حانون شمالي القطاع. ونقل مراسل الجزيرة في غزة عن مصادر أمنية فلسطينية أن التلاميذ الخمسة أصيبوا بنيران دبابة إسرائيلية تتمركز عند مدخل بيت حانون المحتلة.

المصدر : الجزيرة + وكالات