محمود عباس يتخذ قرارات لتفعيل وزارة الداخلية

محمود عباس أثناء ترؤسه جلسة لحكومته في غزة أول الأسبوع الحالي (الفرنسية)
اتخذ رئيس الوزراء الفلسطيني محمود عباس الذي يشغل أيضا حقيبة وزارة الداخلية، عدة قرارات لتفعيل الوزارة اشتملت على 17 تعيينا على نطاق مكاتب الداخلية والشرطة.

ومن أبرز القرارات التي وردت في بيان صادر عن وزارة الداخلية حصلت الجزيرة على نسخة منه، تعيين العميد الركن عبد الحي عبد الواحد مساعدا للوزير ومديرا عاما للدفاع المدني, والعميد شرطة محمود سعيد عصفور مساعدا للوزير ومديرا عاما للشرطة.

كما عين العقيد شرطة محمود إسماعيل صيدم مساعدا لمدير الشرطة لشؤون محافظات غزة, والعقيد شرطة حسني محمد ربايعه مساعدا لمدير الشرطة لشؤون محافظات الضفة الغربية.

ولم تشمل القرارات الجديدة أي تعيينات في جهاز الأمن الوقائي. تجدر الإشارة إلى أن وزارة الداخلية تشرف على الشرطة والدفاع المدني والأمن الوقائي بموجب قانون مجلس الوزراء الذي استحدث على أساسه منصب رئيس الوزراء.

ويذكر أن الحكومة الفلسطينية برئاسة محمود عباس شهدت ولادة عسيرة إثر جهود لمدير المخابرات المصرية اللواء عمر سليمان، وذلك بعدما دب الخلاف بين عباس والرئيس ياسر عرفات حول بعض التعيينات في الحكومة وبالأخص على الملف الأمني ووزارة الداخلية المشرفة عليه.

وكان عرفات يرفض أن يبسط عباس سيطرته على هذا الملف ويتحفظ على أسماء كان قد طرحها في قائمة التشكيلة الوزارية، وبالأخص تعيين محمد دحلان في منصب وزير الداخلية أو حتى وزير دولة.

لكن الطرفين توصلا إلى اتفاق بعد الوساطة المصرية يحتفظ بموجبه أبو مازن بمنصب وزير الداخلية لنفسه، على أن يتولى محمد دحلان منصب وزير دولة لشؤون الأمن الداخلي.

المصدر : الجزيرة