السودان يعلن استعداده تمديد اتفاق وقف إطلاق النار

غازي صلاح الدين
أعلنت الخرطوم أنها ستمدد اتفاق وقف إطلاق النار مع المتمردين, مشيرة إلى أن التقدم نحو اتفاق نهائي لإنهاء عقدين من الحرب لا يزال بطيئا.

ونفى مستشار الرئيس السوداني للسلام غازي صلاح الدين في مقابلة صحفية بنيروبي وجود حد زمني أقصى للتوصل إلى اتفاق. ويأتي نفي صلاح الدين بعد أن ذكر الرئيس السوداني عمر حسن البشير الأسبوع الماضي أن التوصل إلى اتفاق سلام قد يتم في غضون شهرين.

وقال المستشار السوداني إن الخرطوم ستواصل التفاوض مع المتمردين طالما ظل هناك أمل في النجاح, لكنه أضاف أن التقدم الذي تحقق في الجولة الأخيرة كان ضئيلا.

وأعرب صلاح الدين عن استعداد الخرطوم لتمديد اتفاق وقف إطلاق النار الذي وقع عليه الطرفان في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي والذي ينتهي في 30 يونيو/ حزيران القادم. وقال إن جميع الأطراف المتحاربة ضاقت ذرعا بالحرب, وأضاف "أعتقد أنه سيكون من الحكمة أن نجدد الاتفاق".

وذكر أن لديه صلاحيات كثيرة من الحكومة ليستخدمها أثناء المفاوضات, مشيرا إلى أن هنالك قضايا غير قابلة للنقاش مثل الإبقاء على الخرطوم كعاصمة. ومن بين النقاط الخلافية الأخرى حجم السلطة الممنوحة لنائب رئيس للجمهورية من الحركة الشعبية لتحرير السودان.

وقال صلاح الدين إن النهج الجديد الذي أدخل على آخر جولة من المحادثات يوم 10 مايو/ أيار الجاري يعتبر تقدما كبيرا. يشار إلى أن عملية السلام بدأت بشكل جدي العام الماضي مع توقيع اتفاقية تاريخية تقصر تطبيق الشريعة الإسلامية على المناطق ذات الأغلبية المسلمة فقط وتسمح للجنوب الذي يغلب عليه المسيحيون وعبدة الطبيعة بإجراء استفتاء عام لتقرير المصير.

غير أن الطرفين عجزا عن التوصل إلى اتفاق حول تقسيم السلطة والثروة بما فيها النفط، كما اختلفا بشأن مكان العاصمة وكيفية بناء الجيش. ومن المقرر أن تنفض المحادثات الحالية غدا الأربعاء وسيستكمل الوسطاء المناقشات مع الجانبين في 27 من هذا الشهر.

المصدر : الجزيرة + رويترز