الشيعة يطالبون بدور أكبر في السعودية

عبد الله بن عبد العزيز
قال ناشط سعودي من الشيعة إن زعماء الطائفة التي تمثل أقلية في المملكة العربية السعودية قدموا التماسا إلى ولي العهد الأمير عبد الله بن عبد العزيز يطالبون فيه بأن يكون لهم دور أكبر في شؤون المملكة ذات الأغلبية السنية.

ويشكو الشيعة من التمييز ضدهم في السعودية التي يساورها القلق في الوقت الحالي بسبب عودة شيعة العراق المجاور إلى الساحة بعد الحرب. لكن المسؤولين السعوديين ينفون أي اتهامات بالتمييز ضد الأقليات الدينية.

وقال الناشط جعفر الشايب إن الالتماس قدم في أواخر الشهر الماضي إلى الأمير عبد الله. وأضاف الشايب رئيس الوفد الذي قابل الأمير عبد الله أن 450 من الشيعة في السعودية ممن يطالبون بالإصلاح وقعوا على هذا الالتماس.

ومضى بالقول إن الشيعة ليسوا متحالفين مع أي جهة خارج البلاد وإنهم لا شك يريدون حل هذه القضية حتى لا تتاح فرصة لأي دخلاء. وأشار إلى أن الشيعة بحثوا المشكلات التي يواجهونها وأن الأمير عبد الله اقترح إقامة منتدى ديني ترعاه الحكومة حتى يتوصل الشيعة والسنة في السعودية إلى فهم متبادل.

ويدعو الالتماس إلى إصلاح سلمي وتدريجي ويطلب من الحكومة فتح أبواب الجيش والأجهزة الأمنية والسلك الدبلوماسي أمام الأكفاء من الشيعة.

المصدر : رويترز