جولة حاسمة من المحادثات بين الخرطوم والمتمردين بكينيا

بدأ ممثلون عن الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان اليوم الجولة الخامسة من محادثات السلام بينهما والتي ستتركز على مسائل تقاسم السلطة وموارد البلاد.

وتجري هذه المحادثات في مدينة ماشاكوس قرب العاصمة الكينية والتي سبق أن استضافت عدة جولات من المفاوضات العام الماضي، من ضمنها توقيع اتفاق وقف إطلاق النار بين الجانبين في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وتأتي هذه المحادثات بعد جولة استمرت عشرة أيام في العاصمة الكينية نيروبي الشهر الماضي ولكنها انتهت دون تسوية مسألة الترتيبات الأمنية الرئيسية خلال فترة انتقالية تمتد ست سنوات.

وقد نص بروتوكول وقع في يوليو/ تموز الماضي على فترة ست سنوات من الحكم الذاتي لمناطق الجنوب التي يسيطر عليها الجيش الشعبي لتحرير السودان قبل إجراء استفتاء بشأن المستقبل السياسي للمنطقة.

ويشهد السودان حربا أهلية منذ عشرين عاما بين متمردي الجيش الشعبي لتحرير السودان والحكومات المتعاقبة في الخرطوم.

وحسب تقديرات لجهات عديدة فإن الحرب الأهلية أودت بحياة 1.5 مليون شخص وتشريد أربعة ملايين منذ عام 1983، ويعول الكثيرون على هذه المحادثات لوضع حد لها.

المصدر : الجزيرة + وكالات