عـاجـل: مراسل الجزيرة: خلافات داخل قوى الحرية والتغيير في السودان تؤجل إعلان تشكيلة المجلس السيادي 48 ساعة

باول يدعو في إسرائيل لتطبيق خارطة الطريق

سيلفان شالوم لدى استقباله كولن باول (الفرنسية)

بدأ وزير الخارجية الأميركي كولن باول لقاءاته مع المسؤولين الإسرائيليين في القدس المحتلة بالدعوة إلى تطبيق فوري لخطة خارطة الطريق. وقال في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الإسرائيلي سيلفان شالوم إنه حان الوقت لوضع خارطة الطريق موضع التنفيذ. وأضاف أن هناك اتفاقا بهذا الشأن يتيح لجميع الأطراف البدء في عملية السلام.

وأعرب باول عن استعداد الولايات المتحدة لمساعدة الفلسطينيين لا سيما فيما يتعلق بمكافحة ما يسمى الإرهاب. وقال إنه يجب عدم السماح للفصائل الفلسطينية مثل حركتي حماس والجهاد الإسلامي بتنفيذ عمليات ضد أهداف إسرائيلية. واعتبر أن مشكلة رئيس الوزراء الفلسطيني الجديد محمود عباس هي في عدم معرفة كيفية التعامل مع هذه الفصائل.

من جانبه شدد وزير الخارجية الإسرائيلي أيضا على التصدي للفصائل الفلسطينية المسلحة، قائلا إنه سيتعين على الزعامة الفلسطينية الجديدة اتخاذ إجراءات ضد ما وصفها بالتنظيمات المتطرفة التي لا تزال تخطط لتنفيذ هجمات ضد أهداف إسرائيلية. وأضاف أن إسرائيل ليس لديها مشكلة مع الفلسطينيين وإنما مع القيادة الفلسطينية.

لكنه كرر الاستعداد لعقد محادثات مع الحكومة الفلسطينية الجديدة التي يرأسها محمود عباس. وقال "إن الفلسطينيين لو كانوا جادين فإنهم سيجدوننا شركاء حقيقيين للسلام، والوقت قد حان لكي تكون لدينا لقاءات مع هذه القيادة الجديدة واستئناف المفاوضات".

وكان وزير الخارجية الأميركي وصل إلى إسرائيل في مستهل جولة إقليمية تشمل الأراضي الفلسطينية والأردن ومصر والسعودية بهدف إحياء عملية السلام. وأفاد مراسل الجزيرة أن باول سيجتمع الأحد برئيس الحكومة الإسرائيلية أرييل شارون ثم يتوجه إلى أريحا بدلا من رام الله كما كان مقررا للاجتماع برئيس الوزراء الفلسطيني محمود عباس.

شكوك فلسطينية

نبيل عمرو
وعلى الجانب الفلسطيني أشار مراسل الجزيرة إلى أن الفلسطينيين لا يتوقعون نتائج كبيرة لزيارة باول ما لم يتم الضغط على إسرائيل لتطبيق خارطة الطريق.

وقال وزير الإعلام الفلسطيني نبيل عمرو إن الحكومة الفلسطينية ستطالب باول خلال اجتماع الأحد في أريحا بالضغط على إسرائيل للموافقة على خارطة الطريق لإحياء السلام في الشرق الأوسط.

وأضاف "سنطلب من الوزير باول الضغط على إسرائيل كي توافق رسميا على خارطة الطريق للشروع الفوري بتنفيذها". واجتمعت القيادة الفلسطينية في وقت سابق اليوم في مكتب عباس لمناقشة اللقاء الثنائي الفلسطيني الأميركي غدا. وأعلن مسؤولون فلسطينيون في ساعة متأخرة من ليل الجمعة عن تغيير مكان اجتماع عباس باول من مدينة رام الله إلى أريحا.

وأشار الوزير الفلسطيني إلى أن تغيير مكان الاجتماع يرجع إلى أسباب "فنية". بينما قال مسؤول فلسطيني بارز مقرب من عرفات طلب عدم ذكر اسمه إن عباس طلب من الأميركيين الاجتماع في أريحا لعدم وضعه في موقف محرج أمام رئيس السلطة الفلسطينية ياسر عرفات.

في السياق نفسه قال وزير العمل الفلسطيني غسان الخطيب إن الحكومة ستطلب من باول تدخل الإدارة الأميركية لوقف التصعيد الإسرائيلي وجملة إجراءاتها المخالفة للقانون الدولي، إضافة إلى إعلان موافقتها على خارطة الطريق واستعدادها لتنفيذها بالتوازي مع السلطة الفلسطينية. وأضاف الخطيب أن الحكومة الفلسطينية ستطلب أيضا خلال الاجتماع المساعدة في إعادة إعمار ما دمرته قوات الاحتلال الإسرائيلي.

المصدر : الجزيرة + وكالات