الصليب الأحمر يجمد نشاطاته ببغداد بسبب الفوضى


تعرضت قافلة تابعة للجنة الدولية للصليب الأحمر لإطلاق نار أثناء محاولتها الوصول إلى القتلى والجرحى في شوارع العاصمة بغداد.

وقالت اللجنة في بيان لها وزع من مقرها في جنيف إن أحد أفراد طواقهما -وهو يحمل الجنسية الكندية- قد فقد وعلى الأرجح أصيب بجروح خطيرة أثناء تعرض سيارته لإطلاق نار.

وقال المتحدث باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر في بغداد إن عربات الإسعاف عجزت عن الاقتراب من القتلى والجرحى في العديد من أجزاء المدينة جراء تبادل إطلاق النار بشكل متقطع بين القوات الأميركية والمقاومة العراقية.

وأشار إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى في شوارع العاصمة وفي أماكن متفرقة حيث كان من الصعوبة الوصول إليهم جراء إطلاق النيران الكثيف.

وفي عمان أعلن ناطق باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر عن قرار اللجنة تجميد أنشطتها في العاصمة العراقية بسبب خطورة الأوضاع.

وقال معين قسيس إنه بسبب الفوضى الشاملة والأخطار الكبيرة الجارية في بغداد "اضطرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر بكل أسف وحزن إلى أن تجمد نشاطاتها موقتا في بغداد". وأشار إلى أن فريق عمل اللجنة داخل العراق يضم عشرة ناشطين دوليين ومائة محليين.

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة