آخر اللحظات للشهيد طارق أيوب

حان دور الصحفيين -وفق التوقيت الأميركي- لينالوا حظهم من القصف الأنغلوأميركي ببغداد، ففي عمل بدا متعمدا قصفت القوات الغازية مكتب قناة الجزيرة حيث قضى الزميل طارق أيوب وجرح المصور زهير العراقي، ولم يسلم مكتب قناة أبو ظبي أيضا، في حين قصف فندق فلسطين المركز الآمن للصحفيين بالعاصمة العراقية.

وفي هذا التقرير المصور نستعرض آخر اللحظات في حياة الشهيد طارق أيوب.



المصدر : الجزيرة

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة