الشرع يصف الغزو الأميركي والبريطاني للعراق بالاحتلال


undefinedوصف وزير الخارجية السوري فاروق الشرع الحرب التي تقودها الولايات المتحدة وبريطانيا على العراق بالاحتلال.

وقال في خطاب أمام مجلس النواب السوري أمس ونشرته صحيفة البعث الناطقة باسم الحزب الحاكم اليوم "إن الوضع يختلف الآن عما كان عليه في عام 1990 حيث كان هناك غزو لبلد عربي من قبل بلد عربي، بينما الآن هناك احتلال أجنبي لبلد عربي أنهكه الحصار".

وأضاف أنه كان بإمكان واشنطن أن تلجأ إلى حل أزمة العراق سلميا لكنها اختارت القوة متجاهلة تاريخ المنطقة وثقافتها وحضارتها. واتهم الشرع الولايات المتحدة بارتكاب عمليات قتل وتدمير بحق الشعب العراقي في الوقت الذي بنت فيه هجومها وخططها على ادعاءات ومزاعم بتحرير العراق.

وقال إن الرأي العام العربي والعالمي لا يمكن أن يرى الولايات المتحدة إلا في موقع المعتدي رغم محاولتها إقناعه بأنها تدمر العراق باسم الشرعية الدولية. وأشاد الشرع بالمقاومة العراقية في التصدي للغزاة، وشبهها بالمقاومة اللبنانية التي أرغمت جيش الاحتلال الإسرائيلي على الانسحاب من جنوب لبنان عام 2000 بعد 22 عاما من الاحتلال.

وقال إن "قوات الغزو الأميركية والبريطانية شعرت بالصدمة عندما لم يستقبلها العراقيون في أي مدينة بالورود والزهور كما كانت تتوقع، بل استقبلوها بالاحتجاج على الشعارات الأميركية المزيفة وبالمقاومة العنيدة".

وتأتي تصريحات الشرع في إطار الحرب الكلامية بين سوريا والولايات المتحدة التي تتهمها بدعم العراق. وأكد وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد الأسبوع الماضي أن شحنات من العتاد العسكري تعبر الحدود إلى العراق من سوريا، وقال إن الولايات المتحدة ستحمل الحكومة السورية المسؤولية عن هذا "العمل العدائي".

لكن سوريا رفضت اتهامات رمسفيلد وقالت إن واشنطن تحاول صرف الانتباه عن "جرائم الحرب" ترتكبها ضد المدنيين العراقيين.

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة