يوم دام ببغداد والمقاومة تجبر الغزاة على تغيير خططهم

محمد السيد غنايم

باتت الطائرات والصواريخ الأميركية تمارس مهامها فوق رؤوس العراقيين طوال الليل والنهار، في بغداد ومدن الشمال والجنوب وحتى بعض الأماكن التي لم يتوقع أصحابها أن تزورهم فيها تلك القذائف موزعة القتل والخراب على الجميع. لكن المقاومة العراقية الصامدة مازالت تكبد القوات الغازية المزيد من الخسائر وتربكهم في كل الأماكن التي انتشروا فيها، حتى تلك التي ادعت مصادرهم سيطرتهم الكاملة عليها. في هذا التقرير نستعرض أبرز أحداث يوم الجمعة الموافق 28 مارس/ آذار الجاري تاسع أيام هذه الحرب.

العمليات العسكرية:

  • استمرت القوات الغازية في قصفها المكثف لمواقع حكومية ومدنية بالعاصمة بغداد وأصابت وزارات الإعلام والخارجية والتخطيط، كما لقي 55 مدنيا عراقيا مصرعهم وأصيب 49 آخرون في قصف صاروخي استهدف سوقا شعبية بالمدينة، في حين قتل ثمانية عراقيين وجرح نحو 92 في قصف استهدف أحد مقار حزب البعث الحاكم وسط العاصمة، ولم تسلم الموصل من القصف الكثيف المتقطع طيلة اليوم.
  • أعلن وزير الإعلام العراقي محمد سعيد الصحاف أن القوات العراقية دمرت 33 دبابة ومدرعة أميركية وقتلت أربعة جنود وأسرت آخرين في المعارك العنيفة التي جرت في المثنى جنوبي العراق، كما شهد الجنوب أيضا استمرار المقاومة في كل من أم قصر والفاو والبصرة. وقد أسفرت الاشتباكات الدائرة بالناصرية عن وقوع إصابات في صفوف القوات الغازية، أما في عفك القريبة من الديوانية فقد أسقط العراقيون طائرة أباتشي ودمروا ثلاث آليات.
  • أفاد مراسل الجزيرة بالبصرة أن دبابة بريطانية قصفت مستودعا كبيرا للأغذية في المدينة مما أدى إلى تدميره وإلحاق أضرار بعدة شاحنات محملة بالمواد التموينية القريبة منه، كما فقد مصور للجزيرة في الحادث وأحرقت سيارة تابعة لمكتب المحطة.
  • بدأت القيادة الأميركية في الدفع بتعزيزات برية لقواتها في الجنوب تحت وطأة الخسائر التي منيت بها هناك، وسط تأكيدات بريطانية بعدم قدرة القوات الغازية على خوض حرب مدن.
  • أسقط العراقيون طائرة استطلاع أميركية من دون طيار على المشارف الغربية لبغداد، مما أدى إلى اندلاع حريق بأحد المنازل دون وقوع خسائر في الأرواح.
  • نفى وزير الإعلام العراقي تمكن حزب الاتحاد الوطني الكردستاني من السيطرة على مواقع عسكرية شمالي كركوك، وقال في مقابلة مع الجزيرة إنه اتصل بقيادة المنطقة الشمالية التي أكدت أن الخبر غير صحيح.
  • نفى رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة ريتشارد مايرز في مقابلة مع الجزيرة عثور قواته على أسلحة دمار شامل عراقية حتى الآن.
  • نفت واشنطن التوصل إلى اتفاق مع تركيا بشأن شمال العراق، في حين قالت الوزارة الخارجية التركية إنها ليست لديها أي مطامع في أرض العراق، وإن قواتها ستدخل الأراضي العراقية إذا كانت هناك حاجة إلى ذلك لمنع نزوح اللاجئين.
  • أكد رئيس الوزراء الفرنسي جان بيار رافاران أثناء مؤتمر صحفي أن الحرب الدائرة في العراق دامية كأي حروب القرن العشرين، كما سخر من التأكيدات الأميركية بأن الأسلحة الدقيقة التصويب ستبقي الخسائر البشرية عند حدودها الدنيا.
  • تبنى الكونغرس الأميركي قرارا يوصي الأميركيين "بالصوم والصلاة لتأمين الحماية الإلهية للقوات" الأميركية التي تحارب في العراق، بعد الخسائر غير المتوقعة التي منيت بها القوات الغازية في المعارك الدائرة.

ردود الأفعال الرسمية:

عربيا وإسلاميا

  • نفت سوريا اتهامات أميركية بتزويدها العراق بمعدات عسكرية، قائلة إن واشنطن تحاول من وراء ذلك تغطية ما ترتكبه بحق المدنيين العراقيين.

دوليا

  • وافق مجلس الأمن الدولي بالإجماع على قرار يسمح باستئناف برنامج "النفط مقابل الغذاء" في العراق، وبموجبه سيتولى الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان إدارة هذا البرنامج لمدة 45 يوما قابلة للتجديد.
  • قبل وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد استقالة ريتشارد بيرل -أحد مهندسي الحرب على العراق- من رئاسة مجلس السياسات بالبنتاغون، لكنه طلب منه البقاء كعضو برتبة مستشار عادي.
  • أكد السفير الأميركي في أوكرانيا أن القوات الأميركية بالعراق لم تعثر بعد على أي أنظمة رادار تشتبه واشنطن بأن كييف باعتها لبغداد.
  • اتهمت الخارجية الأميركية أجهزة الإعلام العربية بإساءة تفسير الأحداث وإلهاب المشاعر في تغطيتها الإخبارية للحرب التي تقودها الولايات المتحدة في العراق، وطلبت أن تحصل واشنطن على فرصة عادلة لسماع موقفها.
  • حذر رئيس الوزراء البريطاني توني بلير من أن الحرب على العراق ستستغرق وقتا طويلا وصعبا، وأعرب في تصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية عن تأييده إقامة حكومة تتمتع بأكبر صفة تمثيلية للعراقيين يتم تشكيلها مع الأمم المتحدة.
  • استدعت الخارجية الإسرائيلية السفير البريطاني في تل أبيب للتنديد بتصريحات وزير الخارجية البريطاني جاك سترو الذي أعلن أنه يأسف لأن الغرب لا يعتمد تجاه إسرائيل نفس الصرامة التي يبديها تجاه العراق.
  • دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى وقف الحرب فورا وإعادة طرح المسألة العراقية أمام مجلس الأمن، كما أعلنت الخارجية الروسية في بيان أن المناقشات التي جرت الأربعاء والخميس الماضيين بمجلس الأمن تظهر أن غالبية الدول الأعضاء تؤيد وقف العملية العسكرية بالعراق.
  • اعتبرت كوريا الشمالية نفسها هدفا تاليا لأميركا بعد العراق، في ضوء التدريبات العسكرية المشتركة بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية هذا الشهر باعتبارها تأتي ضمن استعدادات واشنطن لمهاجمتها.

الشارع الإسلامي والدولي:

  • استمرت المظاهرات المنددة بالغزو الأنغلوأميركي للعراق في العديد من المدن والعواصم العربية والإسلامية، مثل المنامة والضفة الغربية وقطاع غزة وعمان. وكانت المظاهرة الكبرى في طهران حيث رشق المتظاهرون السفارة البريطانية بالحجارة، في حين شهدت القاهرة أول مظاهرة تسمح بها الحكومة المصرية منذ بدء الغزو.
  • وفي آسيا خرج الآلاف من المساجد عقب صلاة الجمعة في داكا ببنغلاديش وفي ست مدن إندونيسية منددين بالحرب الظالمة، كما شهدت باكستان والفلبين والهند مظاهرات مماثلة.

_______________
* قسم البحوث والدراسات – الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة