العالم العربي يواصل تنديده بالحرب على العراق



خرج قرابة مائتي ألف متظاهر في شوارع العاصمة المغربية الرباط للتنديد بالحرب التي تقودها الولايات المتحدة على العراق. وحمل المتظاهرون أسلحة مزيفة وصورا للرئيس العراقي صدام حسين, ورددوا هتافات نددت بـ "العدوان الإمبريالي" على العراق. وأحرق المتظاهرون -الذين خرجوا تلبية لدعوة الحركة الإسلامية- أعلاما أميركية وإسرائيلية ومزقوا إعلانات لسلسلة مطاعم ماكدونالدز للوجبات السريعة الأميركية المنتشرة في معظم أرجاء العالم.

وفي الأراضي المحتلة خرج آلاف الفلسطينيين بمخيم النصيرات وسط قطاع غزة معلنين تضامنهم مع الشعب العراقي. وأحرق المتظاهرون نعوشا كتب عليها "القمة العربية والولايات المتحدة وبريطانيا وإسرائيل". وجاءت التظاهرة التي شارك فيها أكثر من خمسة آلاف فلسطيني بدعوة من اللجنة الشعبية الفلسطينية لنصرة العراق. وهتف الغاضبون ومعظمهم من طلبة المدارس "الموت لأميركا.. الموت لبريطانيا.. الموت لإسرائيل".

ورفعوا لافتات كتب عليها "لا للحرب الأنغلوأميركية على العراق" و"أنقذوا العراق، أنقذوا البشرية من القتلة بوش وبلير, أوقفوا العدوان الأميركي البريطاني الإسرائيلي الهمجي على العراق, لا تقتلوا مزيدا من البشر من أجل النفط, لا للتقاعس عن نصرة العراق, شعب العراق وفلسطين في الخندق الأول للدفاع عن شرف وكرامة الأمة العربية والإسلامية".

كما خرج الآلاف من عرب 48 في مسيرات حاشدة لإحياء ذكرى يوم الأرض ولرفض غزو العراق. وفي بيت لحم اعتصم مائتا شخص على باب كنيسة المهد بعد انتهاء قداس الأحد تعبيرا عن رفضهم للحرب على العراق. وقال رئيس الكنيسة الأب بيناروتوس إن الكنيسة لن تسمح بدخول بوش ولا رئيس الوزراء البريطاني توني بلير بسبب شنهما الحرب على العراق. وسار أكثر من 15 ألفا من فلسطينيي 48 في بلدات سخنين وكفر كنا شمال إسرائيل حاملين لافتات باللغتين العبرية والعربية مناهضة للحرب على العراق.


وطغت المشاعر المناوئة للحرب على ذكرى يوم الأرض التي يحييها فلسطينيو 48 منذ عام 1976 عندما قتل الجيش الإسرائيلي ستة فلسطينيين كانوا يدافعون عن أراض صادرتها إسرائيل آنذاك. وأعرب كثيرون ممن شاركوا في المظاهرة عن استيائهم العميق لما يحدث في العراق, هاتفين "يا مرتزقة يا أوغاد مقبرتكم في بغداد". وانضم إلى جموع الغاضبين نشطاء سلام إسرائيليون يرفضون احتلال الأراضي الفلسطينية ويطالبون بالمساواة بين العرب واليهود في إسرائيل.

وفي كفر كنا بشمال إسرائيل حمل المئات صورا لأطفال العراق وتقدم المسيرات رؤساء أحزاب عربية وأعضاء في الكنيست الإسرائيلي. وأعلنت اللجان المنظمة لإحياء يوم الأرض والاحتجاج على الحرب في العراق اليوم إضرابا عاما في جميع المناطق العربية في إسرائيل. وأصدرت لجنة المتابعة العليا لفلسطينيي 48 بيانا مفصلا دعت فيه الجماهير العربية إلى الإضراب دفاعا عن الوجود العربي في هذه البلاد.

وفي مصر أفاد مصدر في الشرطة المصرية أن آلاف الطلاب تظاهروا اليوم في الإسكندرية للتنديد بالحرب على العراق وطالبوا بإغلاق قناة السويس أمام حركة السفن الحربية الغربية. وهتف الطلاب الذين تجمعوا بناء على دعوة من التيار الإسلامي "حي على الجهاد إحنا فداك يا بغداد" و"لا إله إلا الله بوش عدو الله", كما أحرقوا أعلاما أميركية وبريطانية.

وطالب المتظاهرون "بفتح باب الجهاد لمساندة الشعب العراقي في ردع العدوان الأميركي الغاشم". وأفاد منظمو التظاهرة أن طلابا عدة ارتدوا زيا أسود كتب عليه "استشهادي" كما حملوا نعشا كتب عليه "ضمير القادة العرب"، ونددوا بدول عربية اتهموها بدعم الهجوم على العراق.

كما خرج ثلاثمائة صحفي أردني في شوارع عمان للتنديد بمواقف بعض الحكومات العربية السلبية من الحرب على العراق, مرددين "اصبر يا بوش, سنحفر قبرك بأيدينا". كما تظاهر بضعة مئات من طلبة جامعة الأردن داخل الحرم داعين إلى الجهاد ضد "الأعداء الأميركيين والصهاينة". وفي السودان استقل أكثر من ستمائة من موظفي المؤسسات غير الحكومية شاحنات وسيارات نقل صغيرة وجابوا بها شوارع الخرطوم, داعين الأمم المتحدة للعمل من أجل تخفيف معاناة الشعب العراقي.

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة