قصف بريطاني لمستودع أغذية بالبصرة وفقد مصور للجزيرة


أفاد مراسل الجزيرة في البصرة جنوبي العراق بأن دبابة بريطانية قصفت اليوم مستودعا كبيرا للأغذية في المدينة، مما أدى إلى تدمير أجزاء كبيرة منه وإلحاق أضرار بعدة شاحنات محملة بالمواد التموينية كانت قريبة منه.

وقال المراسل إن المستودع الذي استهدف مخصص لتزويد عموم المحافظة بالمواد التموينية وليس قريبا من أي موقع عسكري، مشيرا إلى أن مصور مكتب الجزيرة وليد عقيل عبد الرحمن فقد في الحادث الذي وقع في منطقة الجزيزة، كما أحرقت سيارة تابعة للمكتب.

وأكد أن فرق الهلال الأحمر لم تتمكن من الوصول إلى مكان الحادث بسبب حلول الظلام، لكنها تعهدت بالذهاب صباح غد للمساعدة في تحديد مصير المصور الذي يعتقد بأنه مازال على قيد الحياة حسب شهادة بعض السكان المحليين.

وقد روى منسق مكتب الجزيرة في البصرة محمد السيد محسن ما حدث بالقول إن فريق الجزيرة كان يصور عملية توزيع الحصص التموينية على مندوبي مناطق المحافظة عندما أقدمت أربع دبابات بريطانية على إطلاق قذائفها على المستودعات دون تحذير مسبق.

وأضاف أن الدبابات أحرقت في البدء شاحنة كانت تقف قرب المستودعات ثم قصفت المخازن، مشيرا إلى أن سيارات الإسعاف لم تستطع الوصول للمنطقة بسبب كثافة النيران المعادية. وأكد أن المواطنين أبلغوه أن هذه المخازن سبق أن تعرضت للقصف أيضا في الأسبوع الماضي.

المصدر : الجزيرة

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة